مقتل امرأة وإصابة أخرى في جريمتين بالداخل يرفع الضحايا لـ97

الداخل المحتل - صفا
قتلت امرأة جراء تعرضها للطعن داخل منزلها في بلدة جديدة المكر بالداخل الفلسطيني المحتل، لترتفع بذلك حصيلة ضحايا العنف والجريمة في المجتمع الفلسطيني بالداخل منذ مطلع العام إلى 97 ضحية بينهم 14 امرأة.
وحسب موقع "عرب48" فإن الضحية هي عائشة عبادي (55 عاما) ولقيت مصرعها بعد طعنها مساء الأحد، فيما أعلنت شرطة الاحتلال اعتقال زوج الضحية (57 عاما) للاشتباه في ضلوعه بالجريمة.
وذكرت شرطة الاحتلال في بيان لها أنها ستقرر لاحقاً ما إذا كانت ستطلب غدًا، تمديد اعتقال المشتبه به، بناء على مجريات التحقيق.
ووفق مصادر طبية، أصيبت المرأة بجروح حرجة أدت إلى فقدانها للوعي، إثر تعرضها للطعن بالجزء العلوي للجسد وأقرت الطواقم الطبية وفاتها بعد فشل عمليات الإنعاش.
هذا وأصيبت امرأة بجروح إثر تعرضها لعيارات نارية من قبل معتد مجهول في مدينة عرابة البطوف صباح الإثنين.
وبحسب المعلومات المتوفرة، فإن المصابة في الخمسينيات من عمرها، تعمل مديرة لمدرسة البخاري الإعدادية في عرابة.
وأصيبت المرأة بجروح في القسم السفلي من الجسد عند وصولها للمدرسة أمام الطلاب والمارة، ووصفت إصابتها بأنها متوسطة.
وزعمت شرطة الاحتلال أنها فتحت ملفاً للتحقيق في ملابسات الجريمة، ونصبت حواجز للبحث والتفتيش عن الجناة، مستعينة بمروحية، ولم تعرف خليفة الجريمة بعد.
ر ب

/ تعليق عبر الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة صفا - وكالة الصحافة الفلسطينية ©2021

atyaf co logo