الاحتلال يكشف سبب نجاح عملية القدس

القدس المحتلة - ترجمة صفا
كشفت مصادر أمنية إسرائيلية تفاصيل إضافية عن عملية القدس الفدائية التي نفذها القيادي بحركة حماس الشهيد فادي أبو شخيدم صباح اليوم الأحد.
وذكرت أن الشهيد أبو شخيدم استخدم رشاشًا أوتوماتيكيًا قصيرًا من نوع "بريتا"، ولم يستخدم سلاحًا محلي الصنع كما جرت العادة في عمليات سابقة؛ الأمر الذي مكّنه من مواصلة إطلاق النار حتى النهاية وإيقاع هذا العدد من القتلى والجرحى.
وأوضحت المصادر الأمنية الإسرائيلية أن الشهيد أبو شخيدم استهدف في البداية الجندي الذي لقي مصرعه بصلية من الرصاصات أصابت إحداها رأسه ليعلن عن مقتله لاحقاً.
كما استهدف ثلاثة آخرين من بينهم شرطيان أطلقا النار باتجاهه، بينما جرى استهدافه بالرصاص من قبل 5 من عناصر الشرطة من ثلاثة اتجاهات بعد أن نفذت ذخيرته.
وسمحت الرقابة الإسرائيلية عصر اليوم الأحد بكشف النقاب عن هوية القتيل في عملية القدس التي وقعت صباح اليوم قريباً من باب السلسلة.
وذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية أن القتيل هو الجندي "الياهو كي" 26 عامًا، من مستوطنة "موديعين" غربي رام الله والذي يخدم في وحدة المظليين وكان يعمل حارسًا للمصلين من المستوطنين على حائط البراق.
كما أصيب أيضًا في العملية مستوطن بجراح خطيرة ويدعى "أهارون يهودا" 26 عامًا كان في طريقه لحائط البراق، حيث أجريت له عملية جراحية.
كما أصيب شرطيان من قوات ما تسمى بـ"حرس الحدود" بجراح طفيفة في العملية.
م ت/ع ص

/ تعليق عبر الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة صفا - وكالة الصحافة الفلسطينية ©2021

atyaf co logo