بحر يحمل الاحتلال تبعات جرائمه المتواصلة

غزة - صفا

قال رئيس المجلس التشريعي بالإنابة أحمد بحر إن عملية إطلاق النار التي نفذها شاب في البلدة القديمة بمدينة القدس المحتلة والتي أدت لاستشهاده ومقتل جندي وإصابة ثلاثة أخرين، رد طبيعي على تصاعد وتيرة جرائم الاحتلال بحق القدس وأهلها.

وأضاف بحر في بيان وصل وكالة "صفا" الأحد "أن استمرار إرهاب الاحتلال بحق القدس وأهلها وإمعان الاحتلال في عدوانه على القدس سيدفع باتجاه تصاعد وتيرة مقاومة الاحتلال وتنفيذ العمليات والتي تعد حقاً لأبناء شعبنا الفلسطيني".

وحمل الاحتلال المسؤولية كاملة عن سياساته، مؤكداً أن الشعب الفلسطيني لن يستسلم لسياسات الاحتلال وجرائمه، وأن المقاومة بشتى أنواعها ستتمدد في القدس وغيرها من المدن الفلسطينية المحتلة.

وأكد أن الاحتلال لا يفهم إلا لغة القوة، وأنه من خلال رفع تكلفة الاحتلال بمثل هذه عمليات فدائية، سيجبر الاحتلال على إعادة النظر في سياساته وحساباته في القدس وغيرها.

ودعا إلى الانتفاضة في وجه الاحتلال في كل مكان، داعياً المجتمع الدولي والمؤسسات الحقوقية لمحاسبة الاحتلال على جرائمه وتوفير الحماية لأبناء الشعب الفلسطيني.

ر ب

/ تعليق عبر الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة صفا - وكالة الصحافة الفلسطينية ©2022

atyaf co logo