"العملية تحمل تحذيرًا للاحتلال لوقف اعتداءاته"

حماس تزف ابنها القيادي منفذ عملية القدس الشهيد أبو شخيدم

غزة - صفا

زفت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) ابنها الشهيد الشيخ فادي محمود أبو شخيدم، القيادي في الحركة بمخيم شعفاط، والذي نفذ عملية باب السلسلة في القدس المحتلة صباح اليوم.

وقالت الحركة في بيان وصل وكالة "صفا": "لقد أمضى شهيدنا في القدس حياته بين دعوة وجهاد، وتشهد له أرجاء المدينة وجنبات المسجد الأقصى، وها هو يرتقي اليوم بعد معركة بطولية جندل فيها قوات الاحتلال، وأوقع فيهم قتلى وجرحى".

وأضافت أن رسالة العملية البطولية تحمل التحذير للاحتلال المجرم وحكومته بوقف الاعتداءات على أرضنا ومقدساتنا، وأن حالة التغول التي تمارسها ضد المسجد الأقصى وسلوان والشيخ جراح، وغيرها، ستدفع ثمنها.

وشددت على أن خيار المقاومة الشاملة بأشكالها كافة وعلى رأسها المقاومة المسلحة هو القادر على لجم العدو الإسرائيلي ووقف عدوانه.

وأكدت أن شعبنا الفلسطيني ماض في جهاده، ولا يأبه بكل القرارات المعادية التي تصدر عن الدول الاستعمارية، والتي تهدف إلى تكريس الاحتلال، والتنصل من حقوق شعبنا التاريخية.

وتابعت "إننا إذ ننعى الشهيد البطل أبو شخيدم، لنؤكد للاحتلال أن جرائمه لن تبقى دون رد رادع، وأن سيف القدس لا يزال مشرعًا".

ودعت حماس، أبناء شعبنا للاستمرار بالرباط في المسجد الأقصى المبارك، والتصدي لمحاولات الاحتلال المستمرة لتدنيس ساحاته.

وصباح اليوم، استشهد القيادي أبو شخيدم عقب قتله لجندي إسرائيلي وإصابة 4 أحدهما بحال الخطر خلال عملية إطلاق نار وقعت في البلدة القديمة بمدينة القدس المحتلة.

وأعلنت "نجمة داود الحمراء" عن مقتل جندي إسرائيلي وجرح 4 أحدهم بحال الخطر، مؤكدةً استشهاد منفذ العملية.

بدوره، كشف وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي عومير بار ليف عن هوية منفذ العملية وهو فادي محمود أبو شخيدم وأنه أحد نشطاء حماس، ويأتي يوميًا للصلاة في الأقصى، مبينًا أنه عاد اليوم وبحوزته سلاح نوعي ونفذ عمليته.

ر ش

/ تعليق عبر الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة صفا - وكالة الصحافة الفلسطينية ©2021

atyaf co logo