الهيئة: استمرار توقيف الأسيرة أبو فنونة بظروف صحية ولا إنسانية صعبة

رام الله - صفا

أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين أن الأسيرة شذى أبو فنونة (60) عاماً من مدينة رام الله وتشغل مدير عام لجان العمل الصحي، والمعتقلة منذ تاريخ 7/7/2021، ما زلت موقوفة في معتقل الدامون، وخضعت لعدة جلسات من التحقيق وعرضت على المحكمة في عوفر عدة مرات.

وأوضحت الهيئة في بيان وصل وكالة "صفا" الأحد أن أبو فنونة امرأة كبيرة، وتعاني من وضع صحي خاص، تتمثل في ارتفاع نسبة السكر في الدم، ومشاكل في القولون العصبي، وبحاجة الى رعاية طبية وعلاجات مستمرة، مؤكدة أنه يجب أن خضوعها لعملية ليزر بالعين إلا أن عيادة السجن تماطل بإجرائها.

ونقلت محامية الهيئة عن الأسيرة أبو فنونة، أن الأسيرات يتعرضن إلى انتهاكات مستمرة من قبل إدارة السجون الإسرائيلية، مبينة أن هناك أسيرات لا يزرن أبنائهن وهن قلقات عليهن وحالتهن النفسية صعبة، ولا يوجد أي اهتمام بهن، إضافة إلى وجود كاميرات مراقبة داخل ساحة الفورة.

وذكرت أن عدد منهن نتيجة لما سبق أصبن بأمراض فقر الدم وتساقط الشعر بسبب لبس الحجاب طوال الوقت، وعدم إعطائهن حريتهن، كما يعانين أيضًا من نقص توفر الفواكه والطعام حيث لا يقدم لهن سوى نوعين من الفاكهة التفاح أو الإجاص.

وفي السياق ذاته تعاني الأسيرة إيناس عصافرة (28) عاما من مدينة الخليل من أوجاع في المفاصل ومشاكل في القولون العصبي، وهي أم لطفلين وزوجها أسير محكوم بالمؤبد، ومن المقرر الإفراج عنها بتاريخ 23-12-2021 .

يذكر أن عدد الأسيرات في سجون ومعتقلات الاحتلال بلغ (34) أسيرة يقبعن جميعهن في معتقل الدامون.

ر ب

/ تعليق عبر الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة صفا - وكالة الصحافة الفلسطينية ©2022

atyaf co logo