50 مستوطنًا يقتحمون الأقصى وسط قيود مشددة

القدس المحتلة - صفا

اقتحم عشرات المستوطنين المتطرفين، صباح الأحد، المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة، بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال الإسرائيلي.

وأفادت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس المحتلة بأن 50 مستوطنًا اقتحموا المسجد الأقصى خلال الفترة الصباحية، ونفذوا جولات استفزازية في باحاته، وتلقوا شروحات عن "الهيكل" المزعوم.

وأشار إلى أن المستوطنين أدوا طقوسًا تلمودية في الجهة الشرقية من المسجد الأقصى.

وتواصل شرطة الاحتلال تشديد إجراءاتها على دخول المصلين الوافدين من القدس والأراضي المحتلة عام 1948، واحتجاز هويات بعضهم عند بواباته الخارجية والتدقيق فيها.

وكانت قوات الاحتلال أغلقت صباح اليوم، أبواب الأقصى، عقب عملية إطلاق نار عند باب السلسلة في البلدة القديمة، أدت لمقتل جندي إسرائيلي وإصابة 4 آخرين أحدهما بحال الخطر، واستشهاد المنفذ.

ويتعرض المسجد الأقصى يوميًا لسلسلة اقتحامات وانتهاكات من المستوطنين، في محاولة لبسط السيطرة الإسرائيلية الكاملة عليه، وفرض مخطط تقسيمه زمانيًا ومكانيًا.

ويستهدف الاحتلال المقدسيين من خلال الاعتقالات والإبعاد والغرامات، بهدف إبعادهم عن المسجد الأقصى، وتركه لقمة سائغة أمام الأطماع الاستيطانية.

ر ش

/ تعليق عبر الفيس بوك