رئيس الوزراء الماليزي السابق نجيب رزّاق يقود حزبه للفوز في انتخابات محلية

نواكشوط - صفا

قاد رئيس الوزراء الماليزي الأسبق نجيب رزاق حزبه في انتخابات محلية أمس السبت، مما يكسب الحزب -الذي حكم البلاد لأطول مدة في تاريخها- اندفاعة قوية قبل الانتخابات العامة المقبلة.

وكان حزب المنظمة الوطنية الماليزية المتحدة "أمنو" نواة ائتلاف حكم ماليزيا مدى 6 عقود إلى أن أطيح به عام 2018 في أعقاب اتهامات فساد.

وقاد حملة الحزب الانتخابية الزعيم السابق للحزب نجيب رزاق، الذي تقدّم بطلب استئناف بعد إدانته على خلفية فضيحة الاختلاس من صندوق ماليزيا السيادي.

وبعد فترة اضطرابات سياسية انهارت خلالها حكومتان، شق حزب أمنو طريقه مجددا إلى السلطة على المستوى الوطني قبل 3 شهور، واستعاد منصب رئاسة الوزراء في وقت سابق هذا العام.

وتنافس الحزب في الانتخابات التشريعية المحلية لولاية ملقا الجنوبية مع شركائه في الحكومة الوطنية، وائتلاف معارض، ويعد فوز الحزب مؤشرا على قدرته على تحقيق نتائج جيّدة في الانتخابات الوطنية.

وتعد ملقا تقليديا معقلا لـ"المنظمة الوطنية الماليزية المتحدة" باستثناء العام 2018 عندما خسر الحزب قيادتها.

وفاز الحزب بثلثي مقاعد برلمان الولاية، وسيطر عبر تحالفاته على 21 من المقاعد الـ28 المتنافس عليها، في حين ضمن شريكه في الحكومة مقعدين.

كما يمثل انتصارا كبيرا لنجيب، وقد يمهّد الطريق لـ"المنظمة الوطنية الماليزية المتحدة" للهيمنة مجددا على الساحة السياسية الوطنية، بحسب محللين.

ق م

/ تعليق عبر الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة صفا - وكالة الصحافة الفلسطينية ©2021

atyaf co logo