مؤتمر أكاديمي في القدس يناقش "المصارف الاسلامية بين الواقع والمأمول"

القدس المحتلة - صفا

عقدت الهيئة الإسلامية العليا في مدينة القدس المحتلة يوم السبت، المؤتمر الأكاديمي السادس بقاعة جراند بالاس في كفر عقب شمالًا، بعنوان: "المصارف الإسلامية بين الواقع والمأمول".

وشارك في المؤتمر رئيس الهيئة الشيخ عكرمة صبري، وأعضاء الهيئة، وعدد من رؤساء البنوك الاسلامية والشخصيات الأكاديمية والقانونية.

وقال المشرف على إدارة المؤتمر عزيز أبو العصا إن المؤتمر يعالج مجموعة قضايا مهمة لدى الاقتصاد المصرفي الاسلامي، لأن هناك أحيانا خلط بالأوراق والمفاهيم بين البنوك التقليدية والمصارف الإسلامية.

وذكر أن المصارف الاسلامية تواجه بالفعل مجموعة معضلات زائدة مقارنة مع نظيرتها التقليدية، لذلك جاءت الأوراق العشرين لمعالجة هذا الأمر بمجموعة محاور.

وبين أبو العصا أن أهم المحاور التي نوقشت خلال المؤتمر المسؤولية المجتمعية، الذي يلفت إلى دور البنك الاسلامي في المسؤولية المجتمعية من ناحية تحسين المجتمع والبيئة وعلاج الفقر وتطوير العملية التعليمية، وغيرها.

وأشار إلى أن إحدى المحاور ركزت على كيفية مواكبة المصارف الاسلامية روح العصر من حيث استخدامها التقنيات والتكنولوجيا ذات الصلة بالمال وصرف الأموال والتصرف بها والنقد الإلكتروني.

د م/م ق

/ تعليق عبر الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة صفا - وكالة الصحافة الفلسطينية ©2021

atyaf co logo