مقتل شاب وإصابة أخريْن بجريمتي إطلاق نار بالداخل خلال 48 ساعة

الداخل المحتل - صفا
قتل شاب وأصيب أخرين في جريمتي إطلاق نار في الرملة والناصرة بالداخل الفلسطيني المحتل خلال 48 ساعة.
ففي الرملة قتل الخميس شاب يبلغ من العمر 30 عاما وذلك جراء انفجار دراجة نارية كان يقودها على شارع رقم 431، بمساره بالقرب من المدينة.
وعُلم في وقت لاحق أن القتيل يدعى مصلح ترك من يافا.
هذا وأصيب مساء الجمعة شخصان بجروح إثر تعرضهما لجريمة إطلاق نار في بلدة الرينة بضواحي الناصرة في الداخل الفلسطيني المحتل.
وقال الناطق بلسان "نجمة داود الحمراء": "تلقينا بلاغاً عند الساعة 18:07 حول مصابين في حادثة عنف بالرينة، وقدم طاقم طبي العلاجات الأولية لشخص (42 عاما) وآخر إذ وصفت حالتهما بالمتوسطة".
وأحيل المصابان على وجه السرعة إلى المستشفى الإيطالي في الناصرة لاستكمال العلاج.
هذا، وزعمت شرطة الاحتلال أنها فتحت ملفاً للتحقيق في ملابسات الجريمة التي لم تعرف خلفيتها بعد، دون الإبلاغ عن اعتقال أي مشتبه به.
ويشهد الداخل الفلسطيني تصاعدًا خطيرًا في جرائم القتل، إذ ارتفعت حصيلة ضحايا الجريمة منذ مطلع العام 2021 ولغاية اليوم إلى 96 قتيلاً بينهم 13 امرأة، علما بأن الحصيلة لا تشمل جرائم القتل في منطقتي القدس وهضبة الجولان المحتلتين.
ر ب

/ تعليق عبر الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة صفا - وكالة الصحافة الفلسطينية ©2021

atyaf co logo