طبيب البيت الأبيض: بايدن "بصحة جيدة" و"يتمتع بالقدرة" على ممارسة مهامه الرئاسية

واشنطن - صفا

أعلن طبيب البيت الأبيض في تقرير صحّي مفصّل نُشر الجمعة أنّ الرئيس جو بايدن بـ"صحّة جيّدة" و"يتمتّع بالقدرة" على أداء وظيفته رئيسًا للولايات المتحدة، وذلك بعد خضوع الأخير لفحص طبّي روتيني.

وأشار الطبيب كيفن أوكونر إلى أنّ الرئيس الأميركي الذي سيبلغ الـ79 من العمر اليوم السبت، يتناول 3 عقاقير بناء على وصفة طبية وعقارين آخرين من دون وصفة. وكتب أنّ "الرئيس لا يزال بصحّة جيّدة وقويًا"، مؤكّدًا أنّه "يتمتّع بالقدرة على أن يُمارس بنجاح مهمات الرئاسة".

وكان البيت الأبيض قد أعلن أن الرئيس بايدن استأنف مهامه الرئاسية بعدما نقل صلاحياته مؤقتا إلى نائبته كامالا هاريس في وقت سابق من يوم الجمعة لإجراء فحوص طبية تحت التخدير.

وقال بايدن للصحفيين لدى خروجه من مركز "والتر ريد" الطبي إن "نتيجة فحصي الطبي جيدة جدا".

وقد ذكر البيت الأبيض في بيان صدر في وقت سابق أن بايدن سينقل صلاحياته إلى نائبته لإجراء منظار للقولون ضمن "فحص روتيني".

وأوضحت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي -في البيان- أن صلاحيات الرئاسة ستنتقل إلى هاريس في الفترة التي سيبقى خلالها بايدن تحت التخدير.

وأشارت وسائل إعلام أميركية إلى أن رحلة بايدن إلى مركز "والتر ريد" الطبي لإجراء هذا الفحص لم تكن في الأصل ضمن برنامج الرئيس، لكنها أعلنت قبل ساعات من مغادرته البيت الأبيض.

وجاء في بيان البيت الأبيض أنه "مثلما كان الحال عندما أجرى الرئيس جورج بوش الابن العملية نفسها عامي 2002 و2007، وعملا بالإجراءات التي نص عليها الدستور، سوف ينقل الرئيس بايدن السلطة إلى نائبة الرئيس لفترة وجيزة حين يكون تحت التخدير". وأضاف البيان أن "نائبة الرئيس ستعمل من مكتبها في الجناح الغربي (بالبيت الأبيض) خلال هذه الفترة".

ويأتي هذا في ظل جدل مستمر بشأن الوضع الصحي لبايدن، وهو الرئيس الأكبر سنا في تاريخ الولايات المتحدة.

وغدا السبت سيصبح بايدن أول رئيس للولايات المتحدة يبلغ سن الـ79 وهو في منصبه. وكان قد أعلن أنه يعتزم الترشح لولاية ثانية، لكن تقدمه في السن يثير تكهنات باحتمال تراجعه عن هذه الفكرة.

وقال 40% فقط من أميركيين شملهم استطلاع رأي حديث -أجرته مؤسستا "بوليتيكو/مورنينغ كونسلت" (POLITICO/Morning Consult)- إنهم يرون أن الرئيس الديمقراطي "يتمتع بصحة جيدة"، مقابل 50% رأوا عكس ذلك. ويعد هذا تغييرا جذريا، إذ إن النسبة كانت 53% مقابل 34% قبل عام واحد.

ق م

/ تعليق عبر الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة صفا - وكالة الصحافة الفلسطينية ©2021

atyaf co logo