"يشكل خرقًا جديدًا وخطيرًا"القدس المحتلة

الهدمي يحذر من الدعوة لإدراج الأقصى كموقع إلزامي للطلاب اليهود

القدس المحتلة - صفا

حذر رئيس الهيئة المقدسية لمناهضة التهجير ناصر الهدمي من دعوة العديد من أعضاء لجنة التربية والتعليم في الكنيست الإسرائيلي من أحزاب اليمين إلى إدراج المسجد الأقصى كموقع إلزامي على جدول رحلات المدارس التابعة للاحتلال.

وقال الهدمي في لقاء خاص إن هذا الأمر يشكل خرقًا جديدًا وخطيرًا للواقع القانوني للمسجد المبارك.

وأكد أن ذلك يرسخ اعتبار الاحتلال المسجد الأقصى جزءًا من أرض الكيان الإسرائيلي، ويخضع لما يُسمى بـ"دائرة أراضي إسرائيل"، وأنها صاحبة الولاية والسيادة عليه.

وبين أن هذا الأمر يجعل من المسجد المبارك حديقة عامة تتم زيارته وتدنيسه من قبل طلاب المدارس والسائحين، ويزيد بل يضاعف من أعداد المقتحمين والمدنسين له بشكل يومي، وليس للمسلمين فيه إلا الصلاة داخل مصلياته، هذا إن سمح الاحتلال لهم الوصول اليه.

وقال:" إن هذه الدعوة هي إعلان حرب جديدة على الأمة الإسلامية وتعد على مقدساتها، ويضرب بعرض الحائط الاتفاقيات الموقعة والسيادة الأردنية مرة ثانية وثالثة ورابعة، وكيان دائرة الأوقاف الاسلامية التي يفترض فيها وبحكومة الأردن أن تتخذ موقفا جديا لا يقف عند حد الشجب والاستنكار والقلق".

وأضاف: "بل يتعداها لمرحلة الفعل الجاد والتحرك الفعلي والسريع، بحيث يوقف اقتحامات المسجد الأقصى وتدنيسه ويستعيد السيادة والكرامة الأردنية، بعد أن اعتدى عليها الاحتلال الظالم".

ولفت إلى أن تحويل المسجد الأقصى الذي هو حق خالص للمسلمين وحدهم بكل ما هو داخل السور وكل 144 دونما، ما تحت الأرض وفوقها وفي سمائها، لا يشاركهم فيه أحد من العالمين، تعدٍ صارخ.

ونوه إلى أن ذلك يعتبر تعديا صارخا من قبل سلطات الاحتلال على حرية العبادة وحق الشعوب في مقدساتها، وخرقا واضحًا للقانون الدولي وقرارات المؤسسات الدولية التي أقرت بحق المسلمين وحدهم بالمسجد الأقصى.

وأوضح أن أهل القدس دافعوا عن مسجدهم، وكانوا وما زالوا لهم مواقف مشرفة كثيرة في الدفاع عن الأقصى.

وأشار الهدمي إلى أن هذه الدعوة تأتي في الوقت الذي يمنع فيه المسلمون عامة من حرية العبادة واعمار المسجد المبارك، ويبعد المقدسيون وينكل بهم لمنعهم من العبادة والرباط في مسجدهم.

وكان مجلس الأوقاف حذر في بيان صدر عنه أمس من استهداف الجماعات اليهودية المتطرفة للمسجد الأقصى بلغ حدا من الخطورة، في القرار الذي صدر عما تسمى لجنة التعليم في الكنيست بإلزام المدارس التابعة لوزارة التربية والتعليم الإسرائيلية بإدراج المسجد الأقصى ضمن جولاتها التعليمية للطلاب اليهود.

أ ك/م ق

/ تعليق عبر الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة صفا - وكالة الصحافة الفلسطينية ©2021

atyaf co logo