بعد إضراب استمر 103 أيام

الأسير الأعرج ينتصر على سجانه ويجبره على إلغاء اعتقاله الإداري

رام الله - صفا
حقق الأسير المهندس علاء الأعرج اليوم الخميس انتصارا على السجان الإسرائيلي وأجبره على إلغاء اعتقاله الإداري.
وعلق الأسير الأعرج تعليق إضرابه عن الطعام والذي استمر 103 أيام بعد إلغاء اعتقاله الإداري.
وصباح اليوم، عقدت محكمة الاحتلال الإسرائيلي جلسة جديدة للأسير الأعرج.
ونظرت محكمة الاحتلال في قضية الأسير المضرب الأعرج.
وفي التاسع من نوفمبر الجاري، عُقدت للأسير الأعرج جلسة محكمة، وتم تمديده حتى يوم الخميس، بعد أن تم تقديم لائحة اتهام بحقّه.
والأسير الأعرج (34 عامًا) من بلدة عنبتا بمحافظة طولكرم، يقبع في سجن “عيادة الرملة”، ويتمّ نقله إلى المستشفيات بشكلٍ متكرر نتيجة الوضع الصحي الخطير الذي وصل له.
ويعاني من هزال وضعف شديدين، وأوجاع في كافة أنحاء الجسد، وصعوبة في الحركة، وفقدان متكرر للوعي، ومع ذلك فقد تمّ تحويله مؤخرًا للتّحقيق رغم صعوبة وضعه الصّحي.
وتعرّض للاعتقال عدة مرات منذ عام 2007، من بينها اعتقالات إداريّة، ووصل مجموع سنوات اعتقاله إلى أكثر من خمس سنوات بشكل متفرق.
وخلال فترات اعتقاله السابقة فقد والده، كما أن طفله الوحيد أبصر النور وهو رهن الاعتقال، وأعادت سلطات الاحتلال اعتقاله في 30 حزيران/ يونيو 2021، وأصدرت بحقه أمر اعتقال إداريّ لمدة 6 أشهر.
م ت

/ تعليق عبر الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة صفا - وكالة الصحافة الفلسطينية ©2022

atyaf co logo