هيئة الأسرى توثق شهادات لشبان تعرضوا للتنكيل أثناء اعتقالهم

رام الله - صفا

وثّقت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، شهادات اعتقال لشبان تعرضوا للضرب والتنكيل أثناء عملية اعتقالهم، على يد قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وأوضحت الهيئة الخميس، في بيان وصل "صفا" نسخة عنه، أن من بين هؤلاء، الأسير موسى غانم (18 عاما) من مدينة الخليل والذي تعرض لحظة اعتقاله للضرب المبرح من قبل جنود الاحتلال الاسرائيلي بواسطة الأيدي والأرجل وأعقاب البنادق" ثم عصبوا عينيه بقطعة قماش وتم تقييده بقيود بلاستيكية محكمة ليقتادوه بعدها إلى مركز تحقيق عتصيون حيث يقبع هناك".

وعن حال الأسير مؤيد عادل نمر (28 عاما) من مخيم قلنديا، وثقت الهيئة أنه جرى اعتقاله الساعة الثانية بعد منتصف الليل بعدما قامت قوات الاحتلال بمداهمة منزله وتفتيشه وقلب محتوياته رأسا على عقب، وضربه على رأسه ومختلف أنحاء جسمه، ثم نُقل إلى معسكر "بيت إيل"، ليقتادوه بعد ذلك الى مركز" تحقيق عتصيون.

بأن الأسير نمر تعرض للاعتقال مرات عديدة وقضى في سجون الاحتلال الإسرائيلية 71 شهراً.

وذكرت الهيئة أن هذه الاعتداءات تؤكد على سياسة الاحتلال الإجرامية الممنهجة بالتصعيد بحق شعبنا الفلسطيني، وخرق كافة المواثيق والمعاهدات والدولية الحقوقية والإنسانية.

ط ع/أ ش

/ تعليق عبر الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة صفا - وكالة الصحافة الفلسطينية ©2022

atyaf co logo