القياديان يوسف وأبو كويك يدعوان لاجتماع وطني فصائلي لمواجهة الفلتان بالخليل

الضفة المحتلة - صفا

دعا القياديان في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) حسن يوسف وحسين أبو كويك، إلى اجتماع وطني فصائلي عاجل لمواجهة حالة الفلتان في الخليل، وغيرها من مناطق الضفة الغربية المحتلة، لوضع الحلول المناسبة لتوفير الأمن والأمان لأبناء شعبنا.

وتوجه القياديان بالدعوة لقيادات العمل الوطني والإسلامي في الضفة، للمسارعة إلى اللقاء والاجتماع الفوري والعاجل في مدينة الخليل، وبالتنسيق مع السلطة والأجهزة الأمنية، لدراسة السبل الكفيلة بتحقيق الأمن والأمان لأبناء شعبنا.

وطالبا السلطة وأجهزتها الأمنية بالتحرك بشكل جدي وسريع وأن تقوم بدورها وواجبها الأمني المطلوب، وتعمل على توفير الأمن والأمان لشعبنا في المدينة.

وقال القياديان يوسف وأبو كويك: إن" انهيار النظام العشائري في الخليل، وعجزه عن حل المشاكل وضبط الأمور، ووقوف الأجهزة الأمنية وقفة المتفرج أمام الفلتان والجرائم في الخليل وبلدات أخرى، عدا عن تطاول الاحتلال وتصاعد اعتداءات المستوطنين، كل هذا يستدعي لقاء وطنيًا فصائليًا عاجلًا، وبمشاركة العلماء والدعاة، لبحث المشاكل والمصائب التي يعاني منها أهلنا ودراستها بشكل معمق، ثم وضع الحلول المناسبة لها".

وأضافا "لا يمكن لأهل الضفة أن يقفوا مكتوفي الأيدي، وإخوانهم أهل الخليل، يعيشون العناء والعنت، مع انعدام الأمن والفوضى، والفلتان، فلابد من تحرك على كافة المستويات ومن الكل الوطني الفلسطيني".

ر ش

/ تعليق عبر الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة صفا - وكالة الصحافة الفلسطينية ©2022

atyaf co logo