عقيلة صالح يعلن ترشحه لانتخابات الرئاسة الليبية

طرابلس - صفا

أعلن رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح، الأربعاء، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقرر إجراؤها في 24 ديسمبر/كانون الأول المقبل، ليرتفع بذلك عدد من يسعون لخوض هذا السباق إلى 12 شخصا.

وقال صالح في كلمة متلفزة إن "الاقتراع العام هو مصدر الشرعية الوحيد لأي سلطة"، وأضاف أن الانتخابات هي "المخرج الوحيد لمنع التدخل الأجنبي وعدم تقسيم البلاد وتوحيد المؤسسات والمصالحة الوطنية".

ويأتي هذا بعد يوم من إعلان اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر ترشحه للانتخابات الرئاسية، وفي أعقاب خطوة مماثلة يوم الأحد من سيف الإسلام القذافي نجل الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي، وهو مطلوب دوليا بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية.

ويواجه عقيلة صالح انتقادات لتأييده الهجوم العسكري الفاشل الذي قاده اللواء المتقاعد خليفة حفتر في أبريل/نيسان 2019 للسيطرة على العاصمة طرابلس وإسقاط حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا آنذاك.

كما تتهم قوى سياسية صالح بتمرير قانون للانتخابات الرئاسية يسمح بترشح حفتر للرئاسة.

وقبل إعلان صالح نيته خوض الانتخابات، قالت مفوضية الانتخابات الليبية اليوم إن 11 شخصا تقدموا بطلبات ترشحهم، من بينهم خليفة حفتر وسيف الإسلام القذافي ورئيس الوزراء الأسبق علي زيدان (2012-2014).

وفتحت المفوضية باب الترشح للانتخابات في الثامن من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، وتواصل تلقي الطلبات حتى 22 من الشهر نفسه للانتخابات الرئاسية، والسابع من ديسمبر/كانون الأول المقبل للانتخابات البرلمانية.

وتقول المفوضية إنها ستقوم بالتدقيق في بيانات المرشحين ثم تحيل ملفاتهم إلى الجهات المختصة للنظر في صحتها من عدمها، وبعدها يتم إعلان القوائم الأولية لفتح باب الطعون، وعقب الفصل فيها ستعلن المفوضية القوائم النهائية.

ويقترب موعد الانتخابات في ظل خلافات مستمرة حول قانوني الانتخاب بين مجلس النواب من جهة، والمجلس الأعلى للدولة (نيابي استشاري) وحكومة الوحدة والمجلس الرئاسي من جهة أخرى.

 

ق م

/ تعليق عبر الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة صفا - وكالة الصحافة الفلسطينية ©2021

atyaf co logo