العدل تطالب بتكثيف الضغوط لإنقاذ حياة الأسرى المضربين عن الطعام

غزة - صفا

طالبت وزارة العدل بتكثيف الضغط المحلي والدولي لإنقاذ حياة الأسرى المضربين عن الطعام خاصة حياة الأسيرين كايد الفسفوس وعلاء الأعرج الذين يشرفان على الموت بعد أن تجاوزا في إضرابهما عن الطعام أربعة أشهر.

وشددت العدل في بيان على أن الاحتلال الذي لا يبالي بإضرابهم إنما يتحمل كافة المسؤولية عن حياتهم، مشيرة إلى أن الاعتقال الإداري يشكل انتهاكا جسيما لحقوق الإنسان واتفاقية جنيف الرابعة.

وأكدت أن ممارسات الاحتلال المنتهكة لحقوق الإنسان وللقانون الإنساني الدولي لا يبررها أن هناك قوة احتلال تحكم بالأمر الواقع، وأن تلك الممارسات مصنفة كجرائم حرب وجرائم بحق الإنسانية.

ودعت الوزارة المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية السيد كريم خان للبدء بإجراءات فاعلة لملاحقة جرائم الاحتلال ومحاسبة قادته المجرمين.

وطالبت اللجنة الدولية للصليب الأحمر وباقي المؤسسات واللجان الدولية للتحرك العاجل لإنقاذ حياتهم.

وذكرت أنه آن الأوان لكسر سياسة الاعتقال الإداري الظالمة التي تفتك بسنوات عمر الشباب الفلسطيني والتي لم يسلم منها طفل ولا رجل ولا امرأة.

ووجهت الوزارة التهنئة للأسير مقداد القواسمي بانتصاره على ظلم وصلف الاحتلال، حيث ما كان أن يحدث لولا إيمانه بقضيته وصبره وجلده والذي يرسم صورة مشرقة لصمود وتضحية الشعب الفلسطيني برمته.

د م

/ تعليق عبر الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة صفا - وكالة الصحافة الفلسطينية ©2022

atyaf co logo