إلا رسول الله يتصدر تويتر بعد الإساءة للنبي الكريم

غزة - صفا

تصدر وسم (هاشتاغ) "إلا رسول الله" قائمة التداول لدول عربية عدة على تويتر، حيث ندد من خلاله نشطاء بعبارات مسيئة للنبي محمد "صلى الله عليه وسلم" أطلقها أحد الكهان في مصر.

وظهر الكاهن المصري السابق زكريا بطرس في مقطع فيديو عبر أحد القنوات المسيحية الدينية، وهو يستخدم ألفاظ مسيئة للنبي محمد "صلى الله عليه وسلم"، الأمر الذي أشعل حالة غضب عارم في صفوف نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي الذي تفاعلوا علي وسمي "إلا رسول الله" و"عاقبوا زكريا بطرس" .

إمام وخطيب المسجد الحرام الشيخ ماهر المعيقلي تفاعل مع هاشتاج إلا رسول الله، وذكّر بقول الله تعالى: "إِنَّ الَّذينَ يُؤذونَ اللَّهَ وَرَسولَهُ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فِي الدُّنيا وَالآخِرَةِ وَأَعَدَّ لَهُم عَذابًا مُهينًا".

وأضاف المعيقلي: "بأبي أنت وأمي يا حبيبي يا رسول الله". وطالب بمعاقبة زكريا بطرس لشتمه رسول الله.

‏‏الأمين العام للهيئة العالمية لنصرة نبي الإسلام، وعضو مجلس الأمناء باتحاد علماء المسلمين، الشيخ محمد الصغير قال: "في عقيدة المسلمين لا نفرق بين أحد من رسله، وهدف هيئة نصرة نبي الإسلام أن يكون جناب النبوة محفوفا بالتجلة والاحترام والرد على أي إساءة توجه إلى الرسل الكرام، وأصحاب الفطرة السليمة والأفكار المستقيمة يجمعون على ذلك، فلابد من سن قانون يعاقب من يتعرض للنبوات والمقدسات".

عشرات آلاف التغريدات والصور ومقاطع الفيديو انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي تمجّد النبي محمد وتذكر مناقبه الحسنة وأخلاقه السامية، فيما صب الكثيرون جام غضبهم على الكاهن بطرس، وطالبوا بمحاسبته وعقابه على تجرئه وتماديه في الإساءة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم.

9.jpg
10.jpg
8.jpg
7.jpg
6.jpg
5.jpg
3.jpg
4.jpg
2.jpg
1.jpg
 

ق م

/ تعليق عبر الفيس بوك