36 جريمة قتل منذ بداية العام بالضفة

رام الله - صفا

قال المتحدث باسم الشرطة الفلسطينية في الضفة الغربية المحتلة العقيد لؤي ارزيقات، إن 36 جريمة قتل سجلت منذ بداية عام 2021، لافتًا إلى أن هذه الإحصائية "مقلقة".

وأكد ارزيقات في تصريح للإذاعة الرسمية السبت، أن جرائم القتل تحتاج لقوانين رادعة.

مركز حقوقي يعرب عن قلقه من استمرار فوضى السلاح بالضفة

وعن ارتفاع القتل في الشجارات العائلية، أضاف ارزيقات "أن التربية السيئة التي نزرعها في أطفالنا وشبابنا كعدم الاستماع للآخر وعدم حب الآخر، هذه من الأسباب الرئيسية التي تؤدي إلى الاشكاليات في المدارس والشوارع والطرقات وتتطور الى شجارات كبيرة".

حملات جمع السلاح بالضفة تصطدم بجدار "التنظيم" و"المصالح"

وأوضح: أن معظم الخلافات هي بسيطة، إما مالية أو خلافات بين أطفال، فما جرى في بلدة الجديدة بجنين أمس هو جراء خلاف قديم وقع بين أطفال.

فوضى السلاح تهدد أمن أهالي الخليل

وتعاني مدن ومحافظات الضفة من غياب لمظاهر الأمن وتفشي الفوضى والفلتان واستخدام السلاح، حيث شهدت وقوع عدة شجارات عائلية وإشكالات شخصية أدت إلى وقوع قتلى وإصابات بين المواطنين.

وفي سياق أخر، أكد ارزيقات أن حوادث السير شهدت ارتفاعا كبيرًا نتيجة زيادة المركبات بصورة مخالفة عن القانون وخاصة المركبات غير القانونية التي يقودها شبان لم يتلقوا تدريباً على قيادة المركبات وفقًا للقانون.

وأضاف: "يجب على أولياء الأمور عدم منح أبنائهم هذه الصلاحيات". 

تعليق الدوام في جامعة أبو ديس وتحميل الأجهزة الأمنية مسؤولية حالة الفلتان

وأشار ارزيقات إلى أن السرعة الزائدة والتجاوز الخاطئ، وعدم ترك مسافة كافية بين المركبات تؤدي إلى المخالفات المرورية.

ط ع

/ تعليق عبر الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة صفا - وكالة الصحافة الفلسطينية ©2022

atyaf co logo