الاحتلال يجبر مواطنًا من قلنسوة على هدم منزله

قلنسوة - صفا

أجبرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي المواطن عبد العزيز زبارقة من مدينة قلنسوة بالداخل المحتل على هدم منزله بشكل ذاتي مساء الأربعاء، بعد تسلمه أمر هدمه، وذلك تفاديًا للغرامات المالية الباهظة والتي هددت بفرضها عليه بحال نفذت الهدم، بذريعة البناء دون ترخيص.

ويقع المنزل في طور البناء مكون من طابق أرضي، يقع في المنطقة السهلية في مدينة قلنسوة أو ما يعرف بمنطقة الكروم.

وعُلم أن البيت بني على أرض بملكية خاصة لزبارقة، ولكن أمر الهدم الذي تسلمه زبارقة كان بذريعة البناء دون ترخيص خارج نطاق الخارطة الهيكلية.

وتتصاعد في الآونة الأخيرة وتيرة إصدار سلطات الاحتلال أوامر هدم فورية تستهدف من خلالها منازل قيد الإنشاء في منطقة المثلث، الأمر الذي يضع أصحاب هذه المنازل بين فكي كماشة؛ دفع غرامات مالية باهظة أو الإقدام على هدم منازلهم بأنفسهم.

وعادة ما يرى أصحاب هذه المنازل أن الهدم الذاتي هو أفضل الخيارين، وذلك لتنجب دفع الغرامات التي تضاف إليها غرامات تنفيذ الهدم التي تفرضها سلطات الاحتلال بعد تنفيذ جرافاتها أوامر الهدم.

ر ب

/ تعليق عبر الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة صفا - وكالة الصحافة الفلسطينية ©2021

atyaf co logo