جلسة لمجلس الأمن تناقش ملاحقة الاحتلال لمؤسسات فلسطينية

نيويورك - صفا

يعقد مجلس الأمن الدولي، يوم الاثنين، اجتماعًا مغلقًا، لمناقشة آخر التطورات في الأراضي الفلسطينية المحتلة، بما في ذلك تصنيف سلطات الاحتلال الإسرائيلي ستّ منظمات مدنية ومنظمات حقوق إنسان فلسطينية بـ"الإرهاب"،

وأعلن مندوب فلسطين الدائم لدى الأمم المتحدة رياض منصور أن مجلس الأمن سيعقد جلسة تشاورية مغلقة، لمناقشة عديد القضايا، وأبرزها الاستيطان والمنظمات الست التي اعتبرتها سلطات الاحتلال “إرهابية”.

وأوضح أنَّ حراكًا مستمرًّا على صعيد المنظمات الدَّولية لمطالبة مجلس الأمن والجمعية العامة بتحمُّلِ المسؤولية تجاه تنفيذ قراراتها، خاصة القرار 2334 الخاص بالاستيطان.

وأضاف أن اللجنة الرابعة في الجمعية العامة ستصوِّت على مشاريع القرارات المدرجة أمامها، من بينها قرار خاص بالاستيطان سيطرح للتصويت عليه يوم الثلاثاء القادم.

ويأتي ذلك، فيما وقع قائد المنطقة الوسطى في جيش الاحتلال على الأمر العسكري الخاص بحظر عمل 5 مؤسسات فلسطينية في الضفة الغربية بتهمة الارتباط بتنظيم الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.

وذكرت صحيفة "هآرتس" العبرية، أن المؤسسة السادسة هي اتحاد العمل الزراعي سبق وأن أعلن عنها كتنظيم محظور العام الماضي.

ويدور الحديث عن القرار الذي أصدره وزير الجيش "بيني غانتس" قبل حوالي أسبوعين، والذي يقضي بحظر نشاطات 6 منظمات فلسطينية تعمل في الضفة الغربية وهي: لجان المرأة، مؤسسة الضمير لرعاية الأسرى، مؤسسة بيسان للدراسات، منظمة الحق، الحركة العالمية لحماية الأطفال، واتحاد العمل الزراعي.

ر ش

/ تعليق عبر الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة صفا - وكالة الصحافة الفلسطينية ©2022

atyaf co logo