لبيد وبينيت يعلنان معارضتهما فتح قنصلية أمريكية شرقي القدس

القدس المحتلة - ترجمة صفا

أعرب رئيس وزراء الاحتلال "نفتالي بينيت" ونائبه "يائير لبيد" معارضتهما إعادة فتح القنصلية الأمريكية لصالح الفلسطينيين في شرق القدس.

وجاء في مؤتمر صحافي عقده الاثنان الليلة برفقة وزير مالية الاحتلال "أفيغدور ليبرمان" أن مسألة إعادة فتح القنصلية الأمريكية شرقي القدس ليست على جدول الأعمال وأنه تم إبلاغ الإدارة الأمريكية بهذا القرار.

ولفت رئيس الوزراء الإسرائيلي "لبيد" إلى وجود سفارة أمريكية في القدس، مشدداً على أن القدس تخضع للسيادة الاسرائيلية، في حين قال "بينيت" إن حكومته تعارض فتح قنصلية أمريكية في القدس وأنه جرى إبلاغ الأمريكان بهذا الأمر.

كما يدور الحديث عن إعادة فتح القنصلية شرقي القدس والتي كانت تخدم الفلسطينيين في القدس والضفة الغربية وقام الرئيس الأمريكي الاسبق دونالد ترامب بإغلاقها مع فوزه في الانتخابات.

بينما تحدث الثلاثة عن الإنجاز "الكبير" الذي حققته الحكومة بتمرير الميزانية السنوية للعام القادم بأغلبية ضيقة وضمان استقرار الحكومة لكامل ولايتها

أ ك/ع ص

/ تعليق عبر الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة صفا - وكالة الصحافة الفلسطينية ©2021

atyaf co logo