خلال مسيرة نصرة للأسرى برام الله.. دعوات لتصعيد المواجهة مع الاحتلال

رام الله - صفا

نظم عشرات النشطاء مساء السبت، تظاهرة على دوار المنارة وسط مدينة رام الله بالضفة الغربية المحتلة، نصرة للأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال.

وشارك في المسيرة قيادات فصائلية وطلبة جامعيين وأهالي الأسرى الذين رفعوا صور الأسرى المضربين عن الطعام، حيث يخوض ستة أسرى إضرابا رفضا لاعتقالهم الإداري، حيث أمضى اثنان منهم أكثر من مئة يوم في الإضراب.

ودعا المشاركون في هتافاتهم إلى تصعيد المقاومة ضد الاحتلال في سبيل تحرير الأسرى من السجون، ودعوة الجماهير إلى الثورة في وجه الاحتلال والرد على جرائم الاحتلال بحق الأسرى.

وهتف المشاركون بعبارات التحية لكتائب القسام "يا أبو عبيده يا مغوار بدنا منك صفقة أحرار .. يا غزتنا يا عزتنا يا قلعة بوجه المحتل .. بلا سلمية بلا بطيخ بدنا رصاص وصواريخ".

واستنكر المشاركون في هتافاتهم الصمت الرسمي والشعبي تجاه قضية الأسرى، معتبرين صمت السلطة غير مسبوق وغير مبرر.

كما دعوا إلى وقف التنسيق الأمني مع الاحتلال والاستجابة لنداءات الأسرى في السجون.

وأشاد المتظاهرون بصمود الأسرى في إضرابهم وتحديهم للاحتلال، داعين إلى دعمهم ومؤازرتهم والتضامن مع عائلاتهم.

أ ك/ع ع

/ تعليق عبر الفيس بوك