وصفوها بـ"المهمة والمنتظرة"

تجار ومواطنون بغزة يشيدون بقرار إعفاء السلع الأساسية من الجمارك

غزة - فضل مطر - صفا

ساد ارتياح كبير المواطنين والأسواق الشعبية وأصحاب المخابز ومحال الحلويات في مدينة غزة عقب قرار لجنة متابعة العمل الحكومي إعفاء سلع الأساسية من كافة الرسوم الجمركية، لمواجهة موجة الغلاء العالمية.

وأعلنت اللجنة يوم الأربعاء خلال مؤتمر صحفي لها عن سلسلة قرارات دعمًا للمواطن بهدف مواجهة الغلاء من بينها إعفاء السلع الأساسية "القمح، الطحين، السكر، الأرز، زيت السيرج، السمنة، الفول، العدس، والشعير" من الرسوم الجمركية المحصّلة على معبر رفح الحدودي.

وعبّر تاجر البقوليات والبهارات في سوق الزاوية بمدينة غزة ممدوح زين الدين عن ارتياحه للقرارات الحكومية بالإعفاء الجمركي عن السلع الأساسية، مؤكدًا أنّها "قرارات صائبة، وسيشعر بها الناس".

وأوضح زين الدين في حديثه لمراسل "صفا" أنّ أسعار البقوليات والسلع الغذائية ولا سيّما الشعير والقمح ارتفعت بشكل ملحوظ خلال الشهر الماضي؛ مما دفع المواطنين للعزوف عن شرائها.

وبيّن أنّ سعر شوال القمح والشعير بوزن 50 كيلو وصل إلى 100 شيكل بعد أن كان سعره 75 شيكلاً، متوقّعًا أن تعود الأسعار لما كانت عليه.

وأعرب عن أمله في أن تواصل الجهات الحكومية بغزة جهودها مع الجانب المصري لتخفيض أسعار نقل المواد الغذائية لمعبر رفح، مضيفا "ثمن نقل البضائع الغذائية وصل 200$ للطن الواحد ليصبح أعلى من ثمن السلعة ذاتها".

بدوره، أمل حازم المزنر، مالك مصنع وحلويات المزنر، بأن تسهم القرارات الحكومية بتعويضه عن الخسائر التي لحقت به جراء ارتفاع المواد الأساسية من طحين وسكر وسيرج وسمنة.

وأكّد المزنر في حديثه لمراسل "صفا" أنّ ارتفاع المواد الغذائية المستخدمة بتصنيع الحلويات قلل من أرباحه بشكل كبير كونه لم يقم برفع أسعار حلوياته في محله الواقع جنوب مدينة غزة.

وأدّى ارتفاع أسعار المواد الأساسية عالميًا إلى ارتفاع أسعارها في قطاع غزة، حيث وصل سعر شوال الطحين إلى 100 شيكل بعد أن كان ثمنه 80 شيكلاً، والسيرج ارتفع ثمنه إلى 8 شيكل للتر الواحد بعد أن كان 4 شواكل، والسكر وصل ثمن الشوال 50 كيلو إلى 118 شيكل بعد أن كان ثمنه 90 شيكلاً.

ووصف المزنر القرارات الحكومية برفع الجمارك عن السلع الأساسية بـ"الخطوة ممتازة والمنتظرة في ظل غلاء الأسعار"، معربًا عن أمله أن تعود الأسعار لما كانت عليه قبل أزمة الغلاء التي طالت المواد الغذائية الأساسية.

من جانبه، أكّد خالد بدرة، صاحب مخبز بدرة، أنّ انخفاض أسعار المواد الأساسية الغذائية من شأنه أن يعيد الأسعار لما كانت عليه، في إشارة منه إلى ربطة الخبز التي خفض وزنها إلى 2.8 كيلو بعد أن كانت 3 كيلو وثبات سعرها 7 شواقل للربطة الواحدة.

وأشار بدرة إلى أن موجة غلاء الأسعار التي طالت المواد الأساسية ألحقت بها خسائر كبيرة مما دفعه لتسريح بعض من عماله لعجزه عن توفير أجرة عملهم.

وأعرب عن أمله بعودة الأوضاع لما كانت عليه قبل غلاء الأسعار، مؤكدُا أن أثر القرارات الحكومية سيتضح خلال الأيام المقبلة.

خطوة مهمة

وأثني المواطن يوسف حمد على قرارات لجنة متابعة العمل الحكومي بغزة ورفع الرسوم الجمركية عن السلع والمواد الأساسية، آملاً أن تساهم ذلك بعودة الأمور لما كانت عليه قبل غلاء الأسعار.

وأمل من المسؤولين أن تتواصل الجهود في سبيل التخفيف عن المواطنين بغزة، وأن يسهم ذلك في توفير حياة كريمة لهم.

ووافقته بذلك المُسنّة إنصاف عيسى واصفة الجهود الحكومية بالمهمة، ومعربةً عن أملها في أن تساهم ذلك بانخفاض الأسعار الأساسية للمواد الغذائية.

وقالت عيسى في حديثها لمراسل "صفا" إن "الأوضاع المعيشية في غزة صعبة، وباتت لا تطاق في ظل غلاء الأسعار، نأمل أن تساهم القرارات بتمكين جميع المواطنين من شراء المواد الغذائية بأسعارها المعهودة".

خطوة هامة

في السياق، وصف الكاتب والمختص بالشأن الاقتصادي لؤي رجب قرارات متابعة العمل الحكومي بغزة بإعفاء السلع التموينية الأساسية من الضرائب والرسوم بـ"الخطوة الهامة والمقدرة".

وأوضح رجب، في منشور عبر صفحته على موقع فيسبوك، أنّ هذه القرارات ستسهم في تعزيز الأمن الغذائي للمواطنين من خلال تشجيع التجارة على توفير أكبر قدر من المخزون للسلع الأساسية والحفاظ على استقرار أسعارها بالسوق.

ودعا وزارة الاقتصاد الوطني لاستكمال إجراءاتها في الحفاظ على استقرار الأسعار بالسوق من خلال بعض الخطوات أهمها: نشر دليل استرشادي لأسعار السلع الأساسية لمساعدة المواطنين في الإبلاغ عن المخالفات بأسعار السلع.

كما طالب رجب بتفعيل أدوات الرقابة والمحاسبة على جودة وأسعار السلع والخدمات الأساسية، ومحاسبة ومعاقبة كل تاجر يقوم بالاستغلال من خلال السجن واتخاذ المقتضى القانوني بحقه ودفع غرامة مالية ليكون عبره لغيره.

ع و/م ت/ف م

/ تعليق عبر الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة صفا - وكالة الصحافة الفلسطينية ©2022

atyaf co logo