مقتل شاب بجريمة إطلاق نار بالداخل يرفع الضحايا لـ94

الداخل المحتل - صفا
قُتل شاب في الثلاثينيات من عمره متأثراً بجروحه الخطيرة في جريمة إطلاق نار في نهريا بالداخل الفلسطيني المحتل مساء الجمعة، بينما أصيب آخرون جراء جرائم عنف في بلدات فلسطينية أخرى.
وذكرت مصادر محلية أن الشاب هو محمود حسين حصارمة من البعنة وفي الثلاثينيّات من عمره، وأطلق مجهولون النار على سيارته، فيما عثر على الضحية بجانبها.
وحسب المعلومات المتوفرة، فإن اثنين من أشقاء الضحية وهما على ومحمد حسين حصارمة بالإضافة إلى عمه جمال علي حصارمة قتلوا في جرائم إطلاق نار أيضًا.
وفي أعقاب الجريمة، أعلن مجلس محلي البعنة عن الإضراب الشامل في المدارس والمؤسسات التعليمية، احتجاجاً على استفحال العنف وجرائم القتل في البلدة بالآونة الأخيرة.
وزعمت شرطة الاحتلال أنها فتحت ملفًا للتحقيق في ملابسات الجريمة التي لم تعرف خلفيتها بعد، دون الإبلاغ عن اعتقال أي مشتبه به.
وشهد المجتمع الفلسطيني بالداخل تصاعداً خطيراً في جرائم القتل، إذ ارتفعت حصيلة ضحايا الجريمة منذ مطلع العام 2021 ولغاية اليوم إلى 94 قتيلاً بينهم 13 امرأة، علما بأن الحصيلة لا تشمل جرائم القتل في منطقتي القدس وهضبة الجولان المحتلتين.
ر ب

/ تعليق عبر الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة صفا - وكالة الصحافة الفلسطينية ©2021

atyaf co logo