"الاعتقالات طالت نشطاء في المقاومة الشعبية ببيتا"

الجهاد: اعتقال الأجهزة الأمنية بنابلس لكوادرنا يخدم الاحتلال

نابلس - صفا

قالت حركة الجهاد الإسلامي إن حملة الاعتقالات التي تشنها الأجهزة الأمنية بحق الأسرى المحررين من كوادرنا بنابلس تخدم الاحتلال، معتبرةً أنها الوجه الآخر لاستهداف الاحتلال لأسرى الجهاد في السجون.

وأكدت الحركة في بيان وصل وكالة "صفا"، يوم الجمعة، أن الاعتقالات طالت عددًا من نشطاء المقاومة الشعبية في بلدة بيتا.

وقالت "إنه من العار أن تأتي حملة الاعتقالات من قبل أجهزة السلطة بعيد أيام قليلة من إضراب أسرى الجهاد في السجون الإسرائيلية".

ودعت حركة الجهاد لوقفة وطنية جادة ومسؤولة ضد الاعتقال السياسي والتنسيق الأمني، مطالبةً بإطلاق سراح كافة المعتقلين من الاسرى المحررين وكوادر الحركة وكافة نشطاء العمل الشعبي والاجتماعي والسياسي.

وأمس قالت الحركة إن الأجهزة الأمنية في نابلس اعتقلت محرري الحركة عبد الكريم الحلبي، وأحمد عديلي ومحمد القط، وداهمت منازل عدد آخر منهم.

 

م غ

/ تعليق عبر الفيس بوك