إقبال ضعيف على الترشح للانتخابات المحلية بالضفة

نابلس - خــاص صفا

تشهد الضفة الغربية إقبالاً ضعيفًا على الترشح للانتخابات المحلية المزمع عقدها في الحادي عشر من ديسمبر المقبل، رغم اقتراب موعد إغلاق باب الترشح.

ويظهر من خلال متابعة الكثير من القرى والبلدات أن صعوبات تعترض تشكيل قوائم انتخابية، بسبب تعدد العوامل المؤثرة على طبيعة التحالفات التي تجري في كل موقع على حدة.

وقال مراقبون لوكالة "صفا" أن النظام الانتخابي القائم على التمثيل النسبي يشكل عقبة أمام الكثير من الراغبين بخوض الانتخابات، إذ يشترط أن يزيد عدد المرشحين بأي قائمة عن نصف عدد مقاعد الهيئة المحلية.

ويبين هؤلاء المراقبون أن هناك الكثير من الكفاءات التي ترغب بالترشح لكنها غير قادرة على تشكيل قائمة تخوض الانتخابات.

ويؤكد كثيرون أن القانون الانتخابي النسبي هو أحد أسباب ضعف الإقبال على الترشح والاهتمام بالعملية الانتخابية برمتها.

ويبين هؤلاء أن النظام النسبي أفرز مجالس ضعيفة وأوصل أسماء مثيرة للجدل محليا، وهو ما أفقد الناخب الرغبة بالمشاركة بالانتخابات، وانعكس ذلك أيضا على الراغبين في الترشح.

كما يولّد هذا النظام صراعات على ترتيب المرشحين داخل القائمة، وهو ما يؤخر تقديم القائمة لأوراق ترشحها، وقد ينسف القائمة في آخر لحظة.

يذكر أن المرحلة الأولى من الانتخابات المحلية ستجري في 376 هيئة محلية بالضفة الغربية، وهي البلديات المصنفة فئة (ج) والمجالس القروية.

ويتوقع ألا تجرى الانتخابات في عدد كبير من هذه المجالس، إما لوجود قائمة واحدة تفوز بالتزكية، أو لعدم ترشح أي قائمة، وهو ما قد يدفع لإجراء مرحلة تكميلية للانتخابات فيها.

ففي الانتخابات المحلية الأخيرة عام 2017، أجريت الانتخابات في 326 هيئـة محــلية من أصــل 391 هيئة، وجرت انتخابات تكمـيلية بعد شهرين شارك فيها 32 هيئة محلية.

وتغلق لجنة الانتخابات المركزية باب الترشح التي تستمر عشرة أيام حسب القانون، مساء غد الخميس.

بدوره، قال المتحدث باسم لجنة الانتخابات فريد طعم الله لوكالة "صفا" إنه  من المتوقع أن يزيد الإقبال على الترشح في اليوم الأخير.

وأوضح أن الكثير من القوائم تؤخر التقدم بأوراق الترشح في اليومين الأخيرين، وبناء عليه ستقرر اللجنة إن كانت ستمدد ساعات عملها في اليوم الأخير لإتاحة الفرصة أمام جميع القوائم للترشح.

وأكد أن تأخر القوائم بالترشح يعود لأسباب تخصها، وليس لأسباب متعلقة بالقانون أو بالإجراءات المحددة للترشح.

وبين أن اللجنة تبذل كل وسعها لتسهيل عملية الترشح، وقد فتحت أبوابها في الإجازة الأسبوعية يومي الجمعة والسبت لهذا الغرض.

وامتنع طعم الله عن تقديم أية أرقام متعلقة بسير عملية التسجيل، مؤكدًا أن اللجنة ستعلن ذلك في ختام عملية الترشح.

أ ك/غ ك

/ تعليق عبر الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة صفا - وكالة الصحافة الفلسطينية ©2022

atyaf co logo