الاحتلال يفرج عن أسير مقدسي بعد اعتقاله 6 سنوات ونصف

القدس المحتلة - صفا
أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي عن الأسير المقدسي باسل خليل الصياد من بلدة الطور شرق القدس المحتلة، بعد أن أمضى مدة محكوميته البالغة 6 سنوات ونصف.
وأفاد رئيس لجنة أهالي الأسرى المقدسيين أمجد أبو عصب بأن قوات الاحتلال كانت اعتقلت الصياد بتاريخ 3/5/2015، بعد مداهمة منزله، وأدانته محكمة الاحتلال باستهداف جنود الاحتلال والبؤر الاستيطانية في بلدة الطور بالحجارة والزجاجات الخارقة.
وأوضح أن محكمة الاحتلال وبعد تأجل محاكمته عدة مرات أصدرت بحقه حكمًا جائرًا بالسجن لمدة ست سنوات ونصف، وفرضت عليه غرامة مالية باهظة بقيمة 80 ألف شيكل.
وبعد مرور 3 أعوام على اعتقاله تقدم الصياد من خلف القضبان لخطبة المقدسية ياسمين الصياد، وتمت خطبتهما، واليوم مباشرة بعد إطلاق سراحه أتم إجراءات الخطوبة خلال احتفاله بالحرية.
وكان تعرض للقمع والعقوبة على يد إدارة سجون الاحتلال إثر مشاركته للأسرى في العديد من الفعاليات النضالية المناهضة للاحتلال، وقد تنقل في عدة سجون، وتحرر من سجن "النقب" الصحراوي.
ر ش

/ تعليق عبر الفيس بوك