الاحتلال يخطر بهدم منزل في يعبد

جنين - صفا

أخطرت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الاثنين، مواطنا من بلدة يعبد جنوب جنين شمال الضفة الغربية بهدم منزله.

وأفادت مصادر محلية أن قوات الاحتلال سلمت المواطن نواف حمدوني في حي مريحة ببلدة يعبد، جنوب غرب جنين، بهدم منزله الذي يؤوي 11 نفرا، بحجة البناء دون ترخيص.

وبحسب المصادر فإن قوات الاحتلال أمهلت المواطن حمدوني حتى الحادي عشر من الشهر الجاري للاعتراض.

وتتعرض بلدة يعبد منذ فترة لسياسة الاقتحامات المتواصلة والمداهمات للمنازل واعتقالات، ونصب الحواجز.

وتشهد بلدة يعبد حملات تنكيل واقتحامات متكررة من قبل قوات الاحتلال ومستوطني "مابو دوتان"، بما في ذلك إغلاق مدخلها الشرقي الذي يصلها بمدينة جنين، ونصب حواجز عسكرية مفاجئة على طرقاتها.

أ ك

/ تعليق عبر الفيس بوك