"حتى تحترم المحكمة إجراءاتها"

عائلة الناشط بنات تسحب محاميها والشاهد من المحكمة العسكرية

رام الله - صفا

أعلنت عائلة نزار بنات عن سحب محاميها والشاهد في قضية الاغتيال من المحكمة العسكرية برام الله، إلى حين ما وصفته بوجوب "احترام المحكمة لأنظمتها وإجراءاتها".

ويأتي سحب العائلة لمحاميها بعدما تهجم محامي الدفاع عن العناصر الأمنية المتورطة بمقتل نزار على الشاهد ومحامي عائلة بنات خلال جلسة استماع للشاهد حسين بنات عُقدت صباح اليوم في المحكمة العسكرية برام الله.

وقال غسان شقيق نزار بنات خلال مؤتمر صحفي عقد برام الله مساء الاثنين، إن العائلة تعلن سحب المحامي غاندي أمين والشاهد عن حضور جلسات المحكمة حتى يقوم القضاة بحماية المحكمة وحماية هيكليتها وإجراءاتها وأنظمتها.

وأكد أن قضية بنات وطنية عادلة، قائلا: "على محامي الطرف الآخر عندما يتحدث أن يتحدث باحترام وبأدب، وقضية بنات هي أعدل قضية في تاريخ السلطة منذ قدومها، وما يرضي المحامي غاندي يرضي العائلة، ولكن كمحكمة فهي منقوصة".

وقال: "هناك تحيز ورفاهية واضحة لمنظومة جهاز الوقائي، ولا يوجد ضغط على المتسببين بالقتل".

بدوره، قال المحامي غاندي أمين إن ما حصل خلال جلسة المحكمة هو استهتار بنظام المحكمة وإجراءات التقاضي، حيث لم تعترض النيابة العامة أو القاضي على تهجم محامي الدفاع عن العناصر المتهمين.

واعتبر أمين أن ما جرى يصنف في خانة التهديد، معتبرًا أن من يسيّر المحكمة هو محامي المتهمين، قائلاً: "هذا امتهان للمحكمة ونظام العدالة ولم أشهده في تاريخ المحاكم الفلسطينية".

وأكد المحامي على الانسحاب إلى حين وضع حد لتهجم المحامي الآخر في محضر رسمي ومحاسبته، مشددا على عدم المشاركة باعتبار ذلك إخلال بشروط العدالة، أو أن يعتذر المحامي منه ومن الشاهد بصورة عامة.

ع ع/أ ك

/ تعليق عبر الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة صفا - وكالة الصحافة الفلسطينية ©2022

atyaf co logo