استهدف مطار عدن.. انفجار بسيارة مفخخة يخلف قتلى وجرحى

عدن - صفا

قتل 12 شخصا وأصيب آخرون اليوم السبت في انفجار سيارة استهدفت البوابة الخارجية لمطار عدن الدولي، وفق تصريحات مصدر في أمن المطار.

وقال المسؤول في القوات الحكومية الموجود في عدن "سقط 12 قتيلا في انفجار وقع قرب البوابة الأولى في محيط مبنى مطار عدن الدولي".

وأفادت مصادر بأن سيارة مفخخة انفجرت في البوابة الخارجية للمطار الواقع في خور مكسر، وأن دوي الانفجار سُمع في أرجاء واسعة من المدينة، كما امتدت الحرائق الناتجة عن الانفجار إلى عدد من السيارات قرب المطار.

وهرعت فرق الإطفاء وسيارات الإسعاف إلى موقع الانفجار، في حين فرضت قوات الأمن طوقا أمنيا على المكان ومنعت حركة السير في المنطقة.

وأظهر تسجيل مصور لوكالة الصحافة الفرنسية رجالا يقومون بسحب جثة من بين الأنقاض، وسيارات محترقة، ورجال إطفاء يعملون على إخماد حرائق.

وشهدت مدينة عدن (العاصمة المؤقتة للحكومة المعترف بها دوليا) عدة تفجيرات دامية في السنوات الأخيرة، نُسبت إلى الحوثيين الذين يسيطرون على العاصمة صنعاء ومناطق شاسعة في شمال وغرب البلد، أو تبنتها جماعات أخرى بينها تنظيم الدولة الإسلامية.

وفي العاشر من أكتوبر/تشرين الأول الحالي، قتل 6 أشخاص في انفجار سيارة ملغمة استهدف موكبا يقل مسؤولين في عدن، وفق مصادر أمنية أوضحت أن المسؤولين نجوا من الانفجار.

وكان مطار عدن هدفا لهجوم بصواريخ باليستية في 30 ديسمبر/كانون الأول الماضي، واستهدف الهجوم في حينه مبنى المطار عند وصول أعضاء الحكومة اليمنية الجديدة إليه، وأدى إلى سقوط 26 قتيلا على الأقل، من بينهم 3 موظفين في اللجنة الدولية للصليب الأحمر وصحفي.

ويشهد اليمن (أفقر دول شبه الجزيرة العربية) نزاعا داميا منذ 2014 بين القوات الموالية للحكومة المعترف بها دوليا والحوثيين، وشهد النزاع تصعيدا مع تدخل السعودية على رأس تحالف عسكري في مارس/آذار 2015 لوقف تقدم الحوثيين بعد سيطرتهم على صنعاء، ودعم قوات الحكومة.

وتسبب النزاع في انهيار قطاعات الصحة والاقتصاد والتعليم وغيرها في البلاد، في حين يعيش أكثر من 3.3 ملايين نازح في مدارس ومخيمات، حيث تتفشى الأمراض -كالكوليرا- بفعل شح المياه النظيفة، كما أسفر النزاع عن مقتل عشرات الآلاف، حسب منظمات دولية؛ مما تسبب في أكبر أزمة إنسانية على مستوى العالم، حسب الأمم المتحدة.

ق م

/ تعليق عبر الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة صفا - وكالة الصحافة الفلسطينية ©2021

atyaf co logo