احتمالية استشهاد أحدهم تزداد.. 7 أسرى يواصلون الإضراب بأوضاع خطيرة

رام الله - صفا
يواصل سبعة أسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي إضرابهم المفتوح عن الطعام رفضًا للاعتقال الإداري، أقدمهم الأسير كايد الفسفوس المضرب منذ 108 أيام، وسط تزايد احتمالية استشهاد أحدهم.
والأسرى المضربون بالإضافة إلى الفسفوس هم: مقداد القواسمة منذ (101 يوم)، وعلاء الأعرج منذ (83 يوما)، وهشام أبو هواش منذ (74 يوما)، وشادي أبو عكر منذ (67 يوما)، وعياد الهريمي منذ (38 يوما)، ولؤي الأشقر المضرب منذ (20 يوما).
هذا ويخوض الأسير راتب حريبات إضرابًا عن الطعام منذ (22 يوما)، تضامنًا مع الأسرى السبعة.
وحذرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين من خطورة الوضع الصحي للأسير الفسفوس الذي يقبع في مستشفى "برزلاي".
وأوضحت في بيان لها أن تفعيل أمر الاعتقال الإداري له، بمثابة اعدام بطيء، وهو ما يشكل خطورة على حياته.
وأشارت إلى أنه من الممكن أن يتم نقله إلى عيادة سجن الرملة في أية لحظة، رغم تدهور وضعه الصحي.
وأكدت الهيئة أن وضع الأسير القواسمة مقلق جدًا، حيث يعاني من تسمم بالدم، ومشاكل في القلب والرئتين، والكلى، والكبد، الأمر الذي يؤثر على قدرته على الحركة والكلام والرؤيا. فيما يقبع بقية الأسرى في عيادة سجن الرملة.
ولفتت إلى أن احتمالية استشهاد أحد الأسرى المضربين تزداد كل لحظة مع اجراءات الاحتلال التعسفية بحقهم، وهذا تماهي في سياسة الاحتلال مع الطواقم الطبية في عملية احكام الحصار، ومفاقمة معاناة الأسرى المضربين.
ر ب

/ تعليق عبر الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة صفا - وكالة الصحافة الفلسطينية ©2021

atyaf co logo