اشتية يطالب بلجم "إسرائيل" ويؤكد: ستفشل إحياء التسوية وستدمر حل الدولتين

لوكسمبورغ - صفا

طالب رئيس الوزراء محمد اشتية يوم الخميس، رئيس وزراء لوكسمبورغ زافييه بيتل أن تضع أوروبا امكانياتها السياسية والاقتصادية في إطار الرباعية الدولية أو منفردة، للجم "إسرائيل" وإيقاف حملتها الاستيطانية التي ستفشل أي محاولات لإحياء عملية التسوية، وستدمر حل الدولتين.

ودعا اشتية خلال لقائه بيتل، الذي يمثل دوقية لوكسمبورغ في اجتماعات القمم الأوروبية، المجتمع الدولي بالخروج من بيانات الإدانة والشجب والاستنكار للعمل على أرض الواقع.

وقال إن أوروبا لها ثقل سياسي واقتصادي للضغط على "إسرائيل" لوقف حملتها الاستيطانية وكافة انتهاكاتها في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

ودعا لوكسمبورغ لأن تعترف بدولة فلسطين لحماية حل الدولتين الذي وصل الى حافة الانهيار بفعل الاستيطان، ولتكون رسالة لتجديد الدعم والأمل للشعب الفلسطيني.

وثمن دور لوكسمبورغ الداعم لفلسطين على كافة المستويات والمحافل الدولية على أساس القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة، الهادف لتحقيق السلام العادل والشامل المبني على حل الدولتين.

وبحث اشتية مع بيتل، سبل إحياء عملية التسوية بظل الفراغ السياسي الحالي، وضرورة بلورة مبادرة عبر الرباعية الدولية على أساس قرارات الأمم المتحدة والشرعية الدولية، لإنهاء الاحتلال وتجسيد إقامة الدولة الفلسطينية.

من جانبه، عبر بيتل عن وقوف حكومته وشعبه مع قضية فلسطين العادلة، والتأكيد على الالتزام بحل الدولتين، ورفض لوكسمبورغ الاستيطان الاسرائيلي غير الشرعي.

ورافق رئيس الوزراء خلال اللقاء، وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي، وسفير دولة فلسطين لدى الاتحاد الأوروبي وبلجيكا ولوكسمبورغ عبد الرحيم الفرا.

د م

/ تعليق عبر الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة صفا - وكالة الصحافة الفلسطينية ©2021

atyaf co logo