مواصلات غزة تعلن عن تسهيلات للسائقين والمركبات

غزة - متابعات صفا

أعلنت وزارة المواصلات في قطاع غزة عن جُملة من الإجراءات والتسهيلات التي من شأنها مساعدة السائقين لتوفيق أوضاعهم القانونية، وإيجاد مركبات آمنة تخضع للفحص الفني، خاصة مع قرب فصل الشتاء الذي يحتاج كثير من الضوابط لتجنب حوادث السير.

وأوضح وكيل وزارة المواصلات اللواء صلاح أبو شرخ في مؤتمر صحفي الأحد، أن هذه التسهيلات تأتي تقديراً لظروف السائقين خاصة، وللأوضاع الاقتصادية التي يعيشها شعبنا عامة، وبعد أزمة كورونا التي خلفت آثاراً اقتصادية مَسّت الجميع، وانطلاقاً من مسؤوليتنا، وبتوجيهاتٍ من رئاسة متابعة العمل الحكومي.

وفيما يلي التسهيلات التي تم الإعلان عنها:

** تخفيض 50% من رسوم ترخيص المركبات بجميع أنواعها، وكذلك تخفيض 50% من رسوم رخصة القيادة، وتفصيلها:

- توحيد رسوم المركبات الملاكي الديزل مع مركبات البنزين، حسب قوة المحرك وسنة الإنتاج.

- خصم نسبة 30% من رسوم ترخيص مركبات البنزين الملاكي.

- خصم نسبة 50% من رسوم ترخيص مركبات العمومي.

- خصم نسبة 50% من رسوم ترخيص مركبات التجاري بجميع أنواعها.

- خصم نسبة 50% من رسوم رخصة القيادة.

- خصم نسبة 50% من ضريبتي الدخل والقيمة المضافة على جميع المركبات.

** كل ما ذكر أعلاه يشمل الرسوم المتراكمة مهما بلغت، والرسوم الخاصة بالسنة القادمة.

وقال أبو شرخ "قطعنا شوطا لا بأس به في تطوير قطاع النقل والمواصلات في غزة، ونعمل مع جميع الشركاء رغم كثير من الظروف الصعبة والواقع المعقد في القطاع".

وأكد أن الوزارة تعمل على تحقيق المصلحة العامة في الحفاظ على حياة المواطنين، وتسهيل الحركة والتنقل وتحقيق السلاسة المرورية وفق الامكانات المتوفرة.

وأشار أبو شرخ إلى أنه من أهم اولويات الوزارة تحقيق أعلى قدر من السلامة المرورية، والحد من حوادث السير، وتخفيض أعداد الوفيات والاصابات الناجمة عنها، وكذلك الخسائر المادية بالمركبات ومكونات الطريق.

وذكر أن هناك أسباب متعددة لحوادث السير باستطاعتنا أن نتخلص من غالبيتنا، وسلوكيات للسائقين من مخالفة للقانون تفضي بشكل مباشر إلى وقوع حوادث من أبرزها "قيادة بدون رخصة، سرعة جنونية، دخول في المعاكس، قطع إشارات ضوئية، تجاوز خطر، الوقوف الممنوع". 

وأوضح أبو شرخ أن جميع المخالفات المذكورة لا مبرر لها تحت أي ظرف من الظروف، فإن التوجهات الحكومية لشرطة المرور بتشديد إجراءاتها الميدانية لأقصى حد حفاظا على أرواح المواطنين وسلامة أبناء شعبنا.

وقال: "رسالتنا لجميع السائقين هي الالتزام الكامل بقواعد السير الآمن على الطريق، واتباع إجراءات السلامة التامة، وإننا لن نتوانى في اتخاذ الإجراءات القانونية بحق المخالفين".

ولفت أبو شرخ إلى أن شعبنا فقد خلال الليلة الماضية طفلاً آخر راح ضحية حادث سير شرق المحافظة الوسطى، وهو الطفل الرابع خلال شهر تقريبًا، إإضافة للكثير من الاصابات المختلفة".

وتابع حديثه "آن الأوان أن يقف الجميع عند مسؤولياته، كفى لحوادث السير التي تخطف الأرواح وتخلف الاصابات والاعاقة بالعشرات".

ويوجد في قطاع غزة أكثر من 70 الف مركبة، يحتم علينا جميعًا مضاعفة الشعور بالمسؤولية بدءا بالسائق مرورا بمدارس تعليم السياقة والمؤسسات الفحص والشرطي وجميع عابري الطريق، وفق قول أبو شرخ.

وأكد أن وزارة النقل والمواصلات وانطلاقا من مسؤولياتها الكاملة، ووفق ما يقره القانون تعكف على تنفيذ العديد من المشاريع التطويرية ضمن خطتنا للمرحلة القادمة.

وأكد أن شرطة المرور ستكثف إجراءاتها الميدانية لتحقيق السلامة المرورية، ولن نسمح باستمرار مركبات التي تسير خارج القانون، أو السائقين غير الملتزمين بقواعد السير حسب النظام والقانون.

وقدّم أبو شرخ الشكر للمؤسسات الشريكة للفصائل والقوى الوطنية والإسلامية التي أكدت وقوفها عند مسؤولياتها بالخصوص، "وأنها لن تشكل غطاء لأي مركبة أو سائق مخالف للقانون".

وعلى صعيد قطع غيار الموتسكلات والتكاتك، أكد أن الاحتلال يمنع إدخال قطع غيار "الفزب" لغزة، وكذلك بعد التواصل مع الجانب المصري، فإنه يمنع دخولها.

ط ع

/ تعليق عبر الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة صفا - وكالة الصحافة الفلسطينية ©2021

atyaf co logo