بعد رفض المحكمة وقف التجريف بها

أبو زهرة لصفا: الاعتداء على مقبرة اليوسفية سيولد ردة فعل غاضبة

القدس المحتلة - خاص صفا

رفضت محكمة الاحتلال، أمس الأحد، التماسا قدمته لجنة رعاية المقابر الإسلامية لوقف أعمال التجريف في منطقة النصب التذكاري " الجندي المجهول " في مقبرة اليوسفية بباب الأسباط بالقدس المحتلة.

وأوضح رئيس لجنة رعاية المقابر الاسلامية مصطفى أبو زهرة الاثنين لوكالة " صفا " أن اللجنة قدمت للمحكمة كافة الحيثيات التي جرت داخل المقبرة، وعرضوا أمامها صورًا للجرافة خلال عملها داخل المقبرة ووثائق، " علماً أن دخول الجرافة للمقبرة محظور بقرار من المحكمة".

ولفت أبو زهرة إلى أن اللجنة أكدت خلال المحكمة أن اعتداء الجرافات على قبور المسلمين في مقبرة اليوسفية، سيؤدي إلى ردة فعل شعبية غاضبة، مؤكدًا أن اللجنة ستقدم استئنافًا على القرار قريبًا.

وكانت محكمة الصلح غربي القدس المحتلة، أصدرت قرارها الرافض لطلب لجنة رعاية المقابر الاسلامية في القدس، لاستصدار أمر منع ضد بلدية القدس التابعة للاحتلال وما يسمى سلطة الطبيعة والحدائق العامة، بمنعهم من الاستمرار في أعمال الحفر والنبش في قبور الموتى في أرض نصب الشهداء المجاورة لمقبرة اليوسفية الملاصقة لسور البلدة القديمة بجانب المسجد الأقصى.

بدوره، قال المحامي مهند جبارة الذي يترافع باسم لجنة رعاية المقابر، إن الحديث يدور عن قرار خطير ومفاجئ، لا يتعاطى مع حقائق الأمور ولا يأخذ بعين الاعتبار قدسية المكان، وخطورة نبش القبور وظهور عظام الموتى، والمس بمشاعر المسلمين في القدس والعالم.

وجرفت آليات تابعة للاحتلال الاسرائيلي في الأسبوع الماضي أجزاء من مقبرة نصب الشهداء " الجندي المجهول " التابعة لمقبرة اليوسفية، حيث ظهرت أجزاء من رفات وعظام موتى، كانوا قد دفنوا في المقبرة.

ط ع/أ ش/م ق

/ تعليق عبر الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة صفا - وكالة الصحافة الفلسطينية ©2021

atyaf co logo