محامي عائلة بنات يكشف تفاصيل جلسة اليوم لمحاكمة المتهمين باغتياله

رام الله - صفا

كشف المحامي غاندي أمين، تفاصيل جلسة المحاكمة التي عقدت، الأحد، في رام الله للمتورطين بقتل الناشط السياسي نزار بنات.

وأوضح غاندي عبر حسابه في "فيسبوك" أنه كان من المفترض سماع أقوال خمسة شهود هم: مدير الجهاز في الخليل، ومدير العمليات في الجهاز، وضابط العمليات في الجهاز، والضابط المسؤول عن الكميرات، وطبيب الجهاز.

وأضاف "تم تقديم أربعة شهود ولم يحضر شاهد واحد وهو مدير الجهاز في الخليل".

وأشار إلى أن الجلسة انتهت بمجموعة من النتائج ومنها: القول إن نزار قاوم المجموعة وسماع الشاهد بذلك من قبل أشخاص لا يتذكرهم جاء منافيا للوقائع التي ذكرها هو، والوقائع التي أبرزتها النيابة بموجب محاضر رسمية من شرطة الأدلة الجنائية.

وتابع: "ثم عاد الشاهد وأكد الرواية أن العناصر دخلوا البيت من النافذة دون مذكرة تفتيش، ودون أن يحملوا معهم مذكرة الإحضار، ومن ثم توجهوا للباب وفتحوه، أي أن الوقائع التي ذكرها تنفي وجود مقاومة. كذلك أكد عدم وجود تعليمات بالعنف أو الضرب للمجموعة".

ولفت إلى أن الشهود أكدوا على أن نزار وصل الجهاز فاقدًا للوعي ، وهو ما يؤكد روايتنا أنه قد وصل ميتا رحمه الله.

وشدد على أن الجلسة القادمة هي من أهم الجلسات حيث سيتم استدعاء شهود عائلة نزار والتي ستكون يوم الأحد القادم 24/10 الساعة العاشرة صباحا.

واغتالت أجهزة أمن السلطة المعارض السياسي نزار بنات في يونيو الماضي، أثناء عملية اعتقاله من أحد المنازل في مدينة الخليل، إذ تم الاعتداء عليه بالضرب المبرح؛ ما أدى إلى وفاته.

ق م

/ تعليق عبر الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة صفا - وكالة الصحافة الفلسطينية ©2021

atyaf co logo