حراك يُدين الاعتداء على المرافق والممتلكات بالضفة على يد عناصر فتح

بيت لحم - صفا

أدان الحراك من أجل الوطن والعدالة والديمقراطية (وعد) بشدة، أحداث التخريب والحرق والاعتداء على المرافق والممتلكات الخاصة، التي حصلت في بيت جالا قبل يومين، على يد عناصر من حركة فتح.

ودعا الحراك في بيان السلطة إلى تحمل مسؤولياتها بعيدًا عن المحسوبات الفئوية التي تُعمق من عزلتها مع المواطنين، مطالبًا إياها بأخذ دورها في حماية حقوق وممتلكات الناس وصون حرياتهم الخاصة.

وأضاف أن تكرار هذه الاحداث في كل من بيت جالا ورام الله من قبل عناصر محسوبة على حركة فتح تحت ذرائع "الفضيلة المزيفة"، إنما يعتبر اعتداء على سيادة القانون وهيبته وعلى مكانة ودور السلطة الوطنية ذاتها.

وطالب بضرورة التراجع عن كل القرارات والإجراءات التي مست وتمس باستقلالية القضاء وهيبته، وحماية الحريات العامة والخاصة، وما يستدعيه ذلك كله من ضرورة محاكمة المسؤولين عن مثل هذه الاعتداءات وغيرها من أحداث تمس بأمن المجتمع والسلم الأهلي.

وحذّر الحراك من أن تكرار مثل هكذا أفعال همجية في مواقع مختلفة من الوطن ينذر بفوضى مجتمعية وأجواء إرهابية رجعية، تتنافى مع تقاليد شعبنا في صون الحريات العامة والإنجازات الديمقراطية التي حققها بعظيم التضحيات عبر تاريخ نضاله الطويل والمتواصل.

وحطم شبان ليلة الجمعة، ملهى للحفلات الليلية في بلدة بيت جالا غربي محافظة بيت لحم، ودعت البلدية في بيان إلى الحفاظ على السلم الأهلي والاجتماعي، وحماية خصوصية المؤسسات الخاصة والعامة.

ع ق

/ تعليق عبر الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة صفا - وكالة الصحافة الفلسطينية ©2021

atyaf co logo