أبو مرزوق يكشف عن القضايا التي نوقشت باجتماعات القاهرة

القاهرة - صفا

كشف عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" موسى أبو مرزوق عن قضايا نوقشت في اجتماعات الحركة في القاهرة ولقاءاتها مع المخابرات المصرية.

وقال أبو مرزوق لوكالة "الأناضول" التركية، إن اجتماعات القاهرة ناقشت قضية القدس، وأوضاع قطاع غزة، والملفات الداخلية الفلسطينية، وقضية الأسرى.

وأكد أن حركته لم تبحث إبرام تهدئة طويلة مع الاحتلال، "لكننا مستمرون في معركة كسر الحصار المفروض على غزة".

وشدد القيادي بحماس: "لا اختراق حقيقي بملف التهدئة، وتلقينا وعودًا مصرية بتسريع عملية إعادة إعمار غزة".

وقال: "اتفقنا على إنشاء ثلاث مدن سكنية جديدة بغزة، ومخططات لتطوير شوارع ومفترقات رئيسية، ومن المتوقع أن تشهد الأيام المقبلة البدء بالمشاريع القطرية للإعمار بقيمة 50 مليون دولار".

ولفت القيادي أبو مرزوق إلى أن مصر تلعب دورًا إيجابيًا ونشطًا في ملف تبادل الأسرى، متهمًا الاحتلال بوضع العوائق أمام إنجاز الصفقة.

وبخصوص المصالحة، قال: "لا يوجد حراك في ملف المصالحة، والرئيس محمود عباس يضع اشتراطات مؤسفة للتقارب مع حماس".

والسبت الماضي، أعلنت "حماس" عن اختتام اجتماعات مكتبها السياسي، بقيادة رئيس الحركة إسماعيل هنية، وحضور أعضاء المكتب السياسي من الداخل والخارج، في القاهرة.

د م/م غ

/ تعليق عبر الفيس بوك