7 دول عربية وأفريقية ترفض القرار المنفرد

الاتحاد الافريقي يناقش اليوم طلب منح "إسرائيل" صفة مراقب

الجزائر - صفا

من المقرر أن يناقش المجلس التنفيذي للاتحاد الأفريقي يوم الخميس ملف منح الكيان الإسرائيلي صفة عضو مراقب بالمنظمة الأفريقية.

وأعلنت وزارة الخارجية الجزائرية بـ 25 يوليو الماضي، رفضها قبول "إسرائيل" كمراقب جديد بالاتحاد، مؤكدة أن القرار "اتخذ دون مشاورات".

فيما أبلغت 7 دول عربية الاتحاد الإفريقي باعتراضها على هذا القرار، وهو موقف تضامنت معه 5 دول عربية أخرى وجامعة الدول العربية.

وأفادت وسائل إعلام عربية بأن سفارات مصر والجزائر وجزر القمر وتونس وجيبوتي وموريتانيا وليبيا في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا (مقر الاتحاد) تقدمت بـ"مذكرة شفهية لرئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسي فقي".

وأفادت المذكرة بـ"الاعتراض على قرار قبول إسرائيل عضوا مراقبا بالاتحاد"، مشددة على "رفض تلك الخطوة في ظل دعم الاتحاد للقضية الفلسطينية".

ووافق المجلس التنفيذي للاتحاد الأفريقي على طرح قرار اتخذه مفوض الاتحاد، الفقي صدر في يوليو الماضي، بمنح الكيان الإسرائيلي صفة مراقب، للمراجعة والنقاش في الاجتماع المقرر اليوم الخميس، بعد حملة دبلوماسية قوية قادتها الجزائر وجنوب أفريقيا ضد القرار.

وقال دبلوماسي جزائري لـ "صحيفة الشروق الجزائرية"، إنّ الاجتماع التمهيدي على مستوى المندوبين للمجلس التنفيذي للاتحاد الأفريقي، قرر، أمس، إدراج قرار منح الكيان الإسرائيلي صفة مراقب للنقاش والمراجعة في الاجتماع الذي يعقد اليوم على مستوى وزراء خارجية جميع الدول الأعضاء في الاتحاد الأفريقي، على أن يعلن عن القرار النهائي بتجميد أو إلغاء القرار غدا الجمعة.


 

أ ش/د م

/ تعليق عبر الفيس بوك