قناة عبرية: السلطة رفضت إيواء أسرى النفق في مقراتها

القدس المحتلة - ترجمة صفا

نشرت قناة عبرية، الليلة، محاضر جلسات التحقيق مع آخر أسرى "نفق الحرية" من سجن جلبوع، أيهم كممجي ومناضل نفيعات واللذان اعتقلا من منزل في مدينة جنين قبل أسابيع.

وذكرت  قناة "كان 11" العبرية، أن الأسيرين تحدثا خلال التحقيق معهم عن التواصل مع جهات في السلطة الفلسطينية خلال تواجدهم في مخيم جنين سعياً للحصول على مأوى وحماية داخل مقرات الأمن الفلسطينية، إلا ان طلبهم قوبل بالرفض عبر رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية.

وقالت القناة إن شاباً من مخيم جنين يدعى نضال تحدث مع اشتية وطالبه بمنح الأسرى الاثنين الحماية داخل مقرات الأمن، إلا أن اشتية رفض متذرعاً بالخشية من التورط مع "إسرائيل" وسفك الدماء.

كما ذكرت القناة على لسان الأسير يعقوب قادري قوله: إنه اختبأ مع مخطط عملية الهرب "محمود العارضة" قرب قاعدة عسكرية في الشمال وأنه كان بإمكانهم مهاجمة جندي.

كما تحدث الأسيران عن فشل مصلحة السجون في اكتشاف عملية حفر النفق حيث لاحظ أحدهم وجود كسر في البلاطة التي تم الحفر تحتها كفتحة للنفق، إلا أن مسئوله في السجن أبلغه أن الأمر طبيعي وأن الكثير من غرف السجن تحتوي على بلاطات مماثلة.

كما كشفت التحقيقات قيام بعض ضباط السجن حاولوا السخرية من مهندس عملية الهرب الأسير محمود عارضة الذي حاول سابقاً الهرب عبر نفق في سجن "شطة" موجهين له السؤال "إلى أين وصلت في النفق"، ولم يكونوا على علم بوجود نفق فعلي.

ق م/ع ص

/ تعليق عبر الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة صفا - وكالة الصحافة الفلسطينية ©2021

atyaf co logo