بعد 84 يوماً من الإضراب

الأسير القواسمي يفقد جزءًا من ذاكرته ويعاني آلامًا شديدة

الخليل - خـاص صفا

أعلنت عائلة الأسير مقداد القواسمي (24 عاماً) من مدينة الخليل جنوبي الضفة الغربية المحتلة، فقدان نجلها جزءًا من ذاكرته، في وقت يعاني من آلامٍ شديدة مع مرور 84 يومًا على إضرابه عن الطعام.

وأفادت إيمان بدر والدة الأسير لوكالة "صفا"، بأن نجلها فقد جزءًا من ذاكرته ويعاني من آلام شديدة في كامل جسده، وغير قادر على الكلام إلا بشكل خفيف للغاية.

وأوضحت أن مقداد لا يتحمل لمسها لرأسه من شدة الألم، ويفقد وعيه في كثير من الأحيان.

وحذّرت والدة الأسير من خطورة الوضع الصحي لنجلها وتعرضه لخطر الموت، في حالة لم يتم تحقيق مطلبه بالحرية والإفراج عنه.

وواصل الأسير القواسمي إضرابه عن الطعام، بالرغم من إصدار المحكمة العليا للاحتلال قرارًا بتجميد الاعتقال الإداري.

وأكد القواسمي في فيديو مسجل عدم رجوعه عن قرار الإضراب حتى ينال حريته الكاملة.

واعتقل الأسير القواسمي مرات عدة، وأمضى نحو أربع سنوات في سجون الاحتلال كانت أولها عام 2015.

س ز/م ت

/ تعليق عبر الفيس بوك