خلال اعتصام أمام مقر الصليب الأحمر برام الله

فارس: "إسرائيل" تريد تكريس حياة جديدة للأسرى داخل السجون

رام الله - متابعة صفا
قال رئيس نادي الأسير قدورة فارس، الثلاثاء، إن "إسرائيل" تريد تكريس تقاليد حياة جديدة للأسرى الفلسطينيين في سجونها بعد عملية "نفق الحرية".
وقال فارس، خلال اعتصام تضامني لأهالي الأسرى أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر بمدينة رام الله، إن حكومة الاحتلال تريد استغلال "نفق الحرية" من أجل تكريس أساليب كانوا اتخذوها سابقا وعجزوا عن تنفيذها لتماسك قوة الحركة الأسيرة، معلنا أن المئات من أسرى الجهاد الإسلامي سيشرعون غدا في إضراب عن الطعام وسيلتحق بهم أسرى آخرون لاحقا.
وأوضح أن الاحتلال يتخذ من معتقلي الجهاد الإسلامي "عينة" لكي يملي ويفرض على الأسرى هذا النمط الذي سيعمم لاحقا ليطال كافة التنظيمات في سجونه.
وكشف فارس عن أن "الحركة الأسيرة شكلت لجنة طوارئ وطنية ممثلة بكافة التنظيمات، وهناك إشارات ايجابية نستقبلها بأن الحركة الأسيرة ستتصدى مجتمعة".
وأكد أن وضع الأسرى والأسيرات خطير، والمطلوب المساعدة في توفير مظلة حماية للأسرى والأسيرات على طريق تحريرهم.
ولفت إلى أن ستة أسرى يواصلون الإضراب المفتوح عن الطعام منذ ثلاثة أشهر وهم في حالة صحية خطيرة، داعيا إلى تفعيل الحركة الشعبية لمساندتهم.
بدوره، قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير واصل أبو يوسف إن الأسرى يخوضوا إضرابا عن الطعام وحياتهم تشرف على الاستشهاد، أمام تعنت الاحتلال والاستهتار بحياتهم.
وأكد خلال الاعتصام على أن التحضيرات تجري ليوم غد من مئات الأسرى للإضراب عن الطعام رفضا لسياسة العزل والتعذيب والإرهاب، والذي يتزامن مع جرائم يقوم بها الاحتلال في القدس وأرجاء الوطن ومحاصرة غزة.
ع ع/ع و

/ تعليق عبر الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة صفا - وكالة الصحافة الفلسطينية ©2021

atyaf co logo