بالتزامن مع انطلاق حملة "فزعة"

أهالي بيتا يتحدون الاحتلال ويقطفون الزيتون بجبل صبيح

نابلس - صفا

تمكن أهالي بلدة بيتا جنوبي نابلس شمالي الضفة الغربية المحتلة، يوم الأحد، من الوصول إلى أراضيهم المهددة بالمصادرة على قمة جبل صبيح لأول مرة منذ خمسة أشهر، لقطف ثمار الزيتون.

جاء ذلك مع انطلاق الحملة الوطنية والشعبية لدعم صمود المزارعين (فزعة) التي تنظمها هيئة مقاومة الجدار والاستيطان بالشراكة مع عدد من المؤسسات ولجان المقاومة الشعبية ومجموعات شبابية فاعلة وتشمل محافظات الضفة الغربية.

وهذه أول مرة يتمكن فيها أهالي بيتا من الوصول إلى البؤرة الاستيطانية "جفعات أفيتار" التي أقامها المستوطنون على قمة الجبل في مايو/ أيار الماضي.

وتحدى المواطنون ومعهم عشرات المتطوعين التواجد الكثيف لقوات الاحتلال داخل البؤرة الاستيطانية المخلاة، ورفعوا الأعلام الفلسطينية، وباشروا قطف ثمار الزيتون.

ورفض أهالي بيتا الحصول على تنسيق مسبق من الاحتلال لقطف الزيتون من أراضيهم بجبل صبيح.

أ ج/غ ك

/ تعليق عبر الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة صفا - وكالة الصحافة الفلسطينية ©2021

atyaf co logo