بـ"قضية اغتيال نزار"

حسين بنات لصفا: الأجهزة الأمنية ساومتني على حياتي لتغيير إفادتي

الخليل - صفا

قال حسين بنات الشاهد الرئيسي في قضية اغتيال المعارض السياسي نزار بنات إن الأجهزة الأمنية ساومته على حياته وهددته بالقتل لتغيير إفادته، والإدلاء بشهادة مخالفة لما جرى خلال جريمة الاغتيال.

وأفاد بنات في حديث لوكالة "صفا" بأن عملية اعتقاله كانت مثيلة لعملية اعتقال نزار قبيل اغتياله، موضحًا أنه تعرض للضرب المبرح والصعق والشتم بألفاظ نابية خلالها.

وأوضح أن الأجهزة الأمنية اعتقلته على خلفية إطلاق النار على منزل الضابط ثائر أبو جويعد أحد أفراد الأجهزة الأمنية المشاركين بعملية الاغتيال، وهو ما لم يتم التطرق له مطلقًا خلال التحقيق، وفق قوله.

وبيّن بنات أنه تعرض لتهديد صريح ومباشر بالقتل حال لم يغير إفادته، ولضرب مبرح وصعق بالكهرباء أثناء التحقيق، لافتًا إلى عدم مراعاة أوضاعه الصحية الخاصة أثناء اعتقاله ومنعه من تلقي العلاج.

وذكر أن "النيابة العامة مارست ضغوطات على القاضي لاستئناف قرار الإفراج عنه بزعم عدم استكمال التحقيق". وفق تعبيره.

وأفرجت الأجهزة الأمنية عن حسين بنات أول أمس، لعدم وجود أي أدلة تثبت التهم الموجهة له عقب 12 يوماً على اعتقاله من منزله في المنطقة الجنوبية بالخليل.

س ز/د م

/ تعليق عبر الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة صفا - وكالة الصحافة الفلسطينية ©2022

atyaf co logo