منظمة التحرير تثمن تقرير "رايتس ووتش" حول "فيسبوك"

رام الله - صفا
ثمنت دائرة حقوق الإنسان والمجتمع المدني في منظمة التحرير الفلسطينية يوم السبت التقرير الصادر عن منظمة هيومن رايتس ووتش والذي أدان شركة فيسبوك لمحاربتها المحتوى الفلسطيني وانحيازها لمحتوى الاحتلال خاصة حول انتهاكاته وجرائمه بحق الفلسطينيين.
وقالت الدائرة في بيان لها اليوم السبت "يثبت تقرير رايتس ووتش انخراط شركة فيسبوك، وانستغرام التابعة لها، بالحرب الذي يشنها الاحتلال على الفلسطينيين".
وأوضحت أن ذلك يكون عبر عرقلة وقمع حرية الرأي والتعبير فيما يتعلق بقضايا تخص حقوق الانسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة الامر الذي يؤدي الى طمس أصوات الضحايا لصالح تبرير رواية الاحتلال.
وأضافت الدائرة "أن التقرير يركز على حالات لإغلاق صفحات وحسابات وحذف منشورات ومواد للفلسطينيين ومؤسسات حقوقية مناصرة لقضايا حقوق الإنسان تظهر في محتواها الجرائم والاعتداءات التي يمارسها الاحتلال بحق الفلسطينيين وبالتحديد خلال عدوانه في شهر مايو/ أيار الماضي الذي استهدف المدنيين والبنايات السكنية في قطاع غزة".
 
وطالبت الجهات القضائية الاممية لتطبيق المعايير الدولية المتعلقة بحرية الرأي والتعبير وعدم التحيز لمرتكبي الجرائم والانتهاكات، وإلزام شركة فيسبوك بذلك.
م ت

/ تعليق عبر الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة صفا - وكالة الصحافة الفلسطينية ©2021

atyaf co logo