الاحتلال يجدد الاعتقال الإداري بحق القيادي رزق الرجوب

الخليل - صفا

جددت محكمة الاحتلال العسكرية الاعتقال الإداري بحق الأسير الشيخ القيادي في حركة حماس رزق الرجوب من دورا جنوب الخليل، لمدة 6 أشهر.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت الأسير المحرر والقيادي في حماس رزق الرجوب (٦٣ عاما) بعد مداهمة منزله وتفتيشه في منطقة كريسة في بلدة دورا جنوب غرب الخليل.

وأمضى القيادي الرجوب نحو 28 عامًا في سجون الاحتلال، ولم يستقر في حياته بعد كل اعتقال، فسرعان ما تعاجله قوات الاحتلال بالاعتقال مرة جديدة فور الإفراج عنه؛ فقد جرى اعتقاله عام 2017م بعد أسبوع من الإفراج عنه بعد اعتقال إداري استمر 29 شهرًا.

وفي عام 2018م، رفض الرجوب الإبعاد إلى دولة السودان وقرار الاعتقال الإداري الصادر بحقة، مطالبا الإفراج الفوري عنه، وخاض على إثرها إضراباً مفتوحاً عن الطعام لانتزاع حريته من سجون الاحتلال.

ويعاني القيادي الرجوب من الأمراض منها آلام حادة في معدته وفي منطقة المرارة والقولون، وحساسية من الرطوبة والحرارة حيث لا يحتمل جسده التواجد في أماكن غير معتدلة مناخياً، وهو ما يتنافى مع طبيعة سجون الاحتلال.

والقيادي الرجوب يعاني أيضاً ونتيجة نقص صبغة الميلانين في الدم من مرض البهاق، ولديه ملف صحي حتى قبل اعتقاله من أمراض أورثته إياها السجون وأمراض تعرض لها خارج الأسر، وآثار عمليات جراحية أجريت له سابقاً.

ويعتبر الشيخ الرجوب أحد قيادات الحركة الإسلامية في مدينته الخليل، وأحد وجهائها ورجال الإصلاح فيها، وصاحب شخصية قيادية فذّة.

ق م

/ تعليق عبر الفيس بوك