حماس: يوم التراث مناسبة مستمرة لتأكيد رواية شعبنا وفضح زيف "إسرائيل"

غزة - صفا

قالت دائرة شؤون اللاجئين في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" إن يوم التراث يمثل مناسبة مستمرة للتأكيد على الرواية الحقيقية للشعب صاحب الأرض والمكان والزمان الفلسطيني، حامل تراث البلاد وحاميه.

وأضافت الدائرة في بيان وصل "صفا" نسخة عنه أنه "يوم نفضح فيه الرواية الاحتلالية الزائفة المزيفة، والمتكئة على الدم والرصاص، والمتدرعة بالفولاذ، والمرتجفة ارتجاف اللص الذي يسرق ذاكرة الآخرين ليشبع، فيمل يشبع الفلسطيني صاحب الزيتون من رغيف مرنخ بالزيت والزعتر".

وأكدت على حق شعبنا الفلسطيني بمواصلة مشواره نحو الحرية والاستقلال حق أصيل نابع من الحفاظ على تراث أجداده في النضال والمقاومة حتى تحقيق التحرير والعودة.

وشددت حماس على حق الشعب الفلسطيني بالتمسك بتراثه الوطني الأصيل الذي يعلي القيم والأخلاق، ويحافظ على العادات والتقاليد النابعة من ديننا الحنيف والتي تؤكد على تجذر الفلسطيني في ارضه وتمسكه بحقه.

وقالت إن فلسطين وأرضها ومقدساتها جزء لا يتجزأ من التراث العربي والإسلامي، وهي حق للأجيال الفلسطينية، ولا يجوز التنازل عنها أو التفريط بها منا أي كان ولأي سبب كان.

وأشارت إلى أهمية الاستمرار في فضح الممارسات الإسرائيلية الهادفة لسرقة التراث الفلسطيني وطمس هويته.

وطالبت حماس منظمة اليونسكو بإدراج كافة المناطق الأثرية الفلسطينية ضمن الآثار العالمية والتي لا يجوز المساس بها أو تغييرها.

ودعت دوائر التربية والثقافة الفلسطينية بوضع برنامج مستمر لتوعية الأجيال الصاعدة بأهمية التراث الفلسطيني في أرض الأجداد وضرورة التمسك به.

كما دعت جمهور اللاجئين بكل مكان للقيام بالفعاليات والأنشطة الثقافية التي تحيي بالأجيال حب الأرض وتحثهم على التمسك ببيوتهم وأراضيهم التي هجروا منها وتؤكد ضرورة العودة اليها مهما طال الزمن.

د م

/ تعليق عبر الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة صفا - وكالة الصحافة الفلسطينية ©2021

atyaf co logo