وفد حماس حذَّر من عوامل قد تُفجر الأوضاع مجددًا

مصادر لصفا: لا جديد حول صفقة تبادل الأسرى بلقاءات القاهرة

القاهرة - خـــاص صفا

أكدت مصادر مطلعة لوكالة "صفا"، يوم الثلاثاء، أن اللقاءات بين قيادة حركة المقاومة الإسلامية (حماس) والقيادة المصرية في القاهرة، لم تتضمن حدوث اختراق بملف صفقة تبادل الأسرى مع الاحتلال الإسرائيلي، لكنها تطرقت لعوامل قد تفجِّر الأوضاع مجددًا بسبب سلوك الاحتلال.

وأفادت المصادر بأن اللقاءات بين وفد قيادة حماس وممثل الرئيس المصري وزير المخابرات اللواء عباس كامل تطرقت بشكل مقتضب لسلوك الاحتلال إزاء ملف الصفقة، لكن دون مناقشة أي جديد بالملف بسبب تعنت الاحتلال.

وكان عضو المكتب السياسي مسؤول ملف الأسرى في حركة حماس زاهر جبارين نفى صحة المعلومات التي أوردتها قناة "العربية" عن إنجاز اتفاق صفقة تبادل مع الكيان، داعيًا وسائل الإعلام لتوخي الحذر، وتجنب بث الشائعات التي تتلاعب في مشاعر الأسرى وعائلاتهم.

وبعد أيام، يحتفل شعبنا بالذكرى العاشرة لإبرام صفقة "وفاء الأحرار" بين المقاومة والكيان الإسرائيلي، فيما ينتظر بفارغ الصبر، إنجاز صفقة تبادل مماثلة تحرر مزيدًا من الأسرى في سجون الاحتلال، مقابل 4 ضباط وجنود إسرائيليين، تحتفظ بهم المقاومة منذ 2014، دون الإدلاء بأية معلومة عنهم.

من جانب آخر، أفادت المصادر بأن وفد قيادة حماس وضع القيادة المصرية في صورة الانتهاكات والجرائم الإسرائيلية المتواصلة في القدس والمسجد الأقصى وبحق الأسرى، واستمرار الاستيطان، مُحذرًا من أنها "يمكن أن تشكل عوامل تسخين وتفجير كما حدث في معركة "سيف القدس" في مايو/ أيار المنصرم".

وبحث الوفد مع المصريين تطورات القضية الفلسطينية، مؤكدا أهمية ترتيب البيت الفلسطيني بدءًا بإعادة تشكيل قيادة منظمة التحرير، كما تطرق لملف إعادة الإعمار بقطاع غزة.

وبحسب المصادر، فإن المصريين "أكدوا اهتمامهم بكل هذه الملفات، وسعيهم الجاد للمساعدة في ترتيب البيت الفلسطيني، وتحريك عجلة إعادة الإعمار، وتحسين ظروف السفر عبر معبر رفح"، معبرين عن شكرهم لتقدير حماس للدور المصري في المنطقة بشكل عام والقضية الفلسطينية بشكل خاص.

ع ق/أ ج

/ تعليق عبر الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة صفا - وكالة الصحافة الفلسطينية ©2021

atyaf co logo