لجنة الانتخابات: مدينة القدس ومخيمات الضفة غير مشمولة بالانتخابات المحلية

رام الله - صفا

قالت لجنة الانتخابات المركزية، يوم الإثنين، إن مدينة القدس المحتلة "غير مشمولة بالانتخابات المحلية، كونها تخضع مباشرة لسلطة بلدية الاحتلال الإسرائيلي، ونظرًا لعدم وجود مجلس بلدي داخل المدينة تابع للسلطة الفلسطينية".

وذكرت اللجنة، في تصريح وصل وكالة "صفا"، أن "هذا ما جرى في الانتخابات البلدية السابقة 2004-2005 و2012 و2017، مُعبرة عن أملها "أن تتمكن في أقرب وقت ممكن من العمل في مدينة القدس كجزء لا يتجزأ من الأراضي الفلسطينية".

وأوضحت اللجنة أن المرحلة الأولى من الانتخابات المحلية 2021 ستجرى في جميع أنحاء الضفة الغربية بما فيها محافظة القدس (الضواحي)، والتي ستشهد انتخابات في 27 هيئة محلية في المرحلة الأولى المقررة يوم 11 ديسمبر/ كانون أول المقبل.

وذكرت أن هذه المناطق هي: (أبو دِيس، الجُدَيْرَة، الجِيْب، الخان الأحمر، الزْعَيِّمْ، السَواحِرَة الشَرْقِيَّة، الشَيْخ سَعْد، القُبَيْبَة، النَبِي صَمُوئيل، بِدُّو، بِيت إجْزَا، بِيت إكْسَا، بِيت حَنِينَا البَلَد، بِيت دُقُّو، بِيت سُورِيك، بِيت عَنَان، بِير نَبَالا، جَبَعْ، حِزْما، خَرائِب أمُّ اللَحْمْ، رَافَات، عرب الجَهَالين (سلامات)، عَناتَا، قَطَنَّة، قَلَنْدِيَا، كَفْر عَقَب، مِخْمَاس)، إلى جانب هيئتين محليتين في المرحلة الثانية المقررة بتاريخ 26 مارس/ آذار المقبل، هما (الرَام وضَاحِيَة البَريد، والعِيْزَرِيَّة).

وأشارت اللجنة إلى أنها "تتيح للمواطنين المقدسيين المقيمين في الضفة الغربية إجراءات خاصة تيسّر تسجيلهم في سجل الناخبين بما يمكنهم من المشاركة في الانتخابات ترشحاً وانتخاباً في الهيئات التي يقيمون فيها".

وتتضمن هذه الإجراءات تمكين المقدسيين من التسجيل ورقياً في مكاتب لجنة الانتخابات المركزية في محافظات الضفة الغربية، مع إرفاق ما يثبت مكان إقامتهم في الهيئة المحلية التي يرغبون بالتسجيل فيها بموجب فاتورة كهرباء أو ماء، أو عقد ملكية سكني يعود لطالب التسجيل أو قريبه من الدرجة الأولى.

مشاركة المخيمات

بخصوص المخيمات الفلسطينية في الضفة الغربية، قالت اللجنة إن عدم مشاركتها "قرار ذاتي اتخذه ممثلو اللاجئين في السنوات السابقة لأسباب سياسية تتعلق بحق العودة".

وأضافت "ولهذا فإن المخيمات غير مشمولة -طبقاً لقرار مجلس الوزراء- في قائمة الهيئات المحلية التي ستجري فيها الانتخابات بالمرحلتين الأولى والثانية".

ولفتت إلى أنه "من ناحية أخرى، فإن عدم مشاركة المخيمات يعود إلى عدم وجود مجالس هيئات محلية تقدم خدمات للمواطنين داخل المخيمات، حيث تشرف وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين على المخيمات منذ إنشائها، مع العلم بأن المخيمات تشارك في الانتخابات العامة (الرئاسية والتشريعية) بشكل كامل".

مشاركة الأسرى

وبالنسبة للأسرى، أشارت اللجنة إلى أن إجراءاتها تتيح لكافة المواطنين إدراج أسمائهم في سجل الناخبين ومنهم الأسرى، عبر التسجيل الإلكتروني، أو من خلال التسجيل الورقي بالإنابة من خلال الأقارب حتى الدرجة الثانية أو من خلال وكالة خاصة من محامي الأسير أو وكالة الصليب الأحمر الخاصة بالتسجيل.

وقالت: "كما يمكن للأسير الترشح للانتخابات المحلية، من خلال وكيله القانوني أو وكالة الصليب الأحمر الخاصة بالترشح".

واستدركت "إلا أن موضوع تصويت الأسرى داخل سجون الاحتلال غير ممكن، كونه يقع خارج صلاحية اللجنة ويتطلب التنسيق وموافقة السلطات الإسرائيلية، كما أن اللجنة لا تستطيع ضمان نزاهة العملية الانتخابية داخل السجون الاحتلالية دون إشراف مباشر منها".

أ ك/أ ج

/ تعليق عبر الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة صفا - وكالة الصحافة الفلسطينية ©2021

atyaf co logo