عضو الكنيست "بن غفير" سينظم زيارة استفزازية لكفر قاسم الثلاثاء

كفر قاسم - صفا
أعلن عضو الكنيست عن "الصهيونية الدينية" ورئيس حزب "عوتسما يهوديت"، إيتمار بن غفير، أنه سيزور مدينة كفر قاسم بالداخل الفلسطيني المحتل يوم غدٍ الثلاثاء دعماً لأفراد شرطة الاحتلال الذين ادعوا أنه تم الاعتداء عليهم بكفر قاسم من قبل أفراد في شركة الحراسة المحلية.
ووفقًا للمعلومات المتوفرة، فإن عضوي الكنيست بن غفير وماي غولان ورفاق لهما من المستوطنين وأعضاء من تنظيم "لهافاه" اليميني العنصري المتطرف سيزورون كفر قاسم احتجاجًا على "مهاجمة الشرطة"، في خطوة استفزازية، حذّر البعض من أنها قد تشعل مواجهة في المدينة.
ونُقل عن بن غفير أنه ورفاق له سيتظاهرون أمام دار البلدية في كفر قاسم احتجاجًا على "الاعتداء على أفراد الشرطة".
وقال بن غفير في تصريح له: "حيث نخشى أن تسيطر الحركة الإسلامية، وهكذا نفقد الحكم"، مع العلم أن البلدية تديرها الحركة الإسلامية الجناح الجنوبي.
يذكر أنه لم تصدر أي تعقيبات من بلدية كفر قاسم واللجنة الشعبية والأحزاب السياسية فيها بشأن زيارة بن غفير الاستفزازية حتى الأن.
تجدر الإشارة إلى أن حارسيْن تصديا لمحاولة عناصر شرطة الاحتلال استخدام الصعق الكهربائي لهما أثناء اقتحامها مبنى البلدية ليلة الجمعة الماضي.
ر ب

/ تعليق عبر الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة صفا - وكالة الصحافة الفلسطينية ©2021

atyaf co logo