الاحتلال يعتدي على وقفة إسناد للأسرى في الرملة

الرملة - صفا

اعتدت شرطة الاحتلال مساء السبت، على مشاركين في وقفة إسناد للأسرى الفلسطينيين مضربين عن الطعام في سجون الاحتلال، نظمت أمام سجن الرملة بالداخل الفلسطيني المحتل.

وشارك العشرات في الفعالية التضامنية مع الأسرى المضربين عن الطعام ورفضًا للاعتقالات الإدارية، أمام سجن الرملة وأمام مستشفى "كابلان".

واعتدى عناصر شرطة الاحتلال بالضرب على المتضامنين أمام السجن، الذين رفعوا صور الأسرى المضربين، وشعارات مثل "أسرانا جاعوا للحرية" و"نجوع ولا نركع".

وقالت حركة "أبناء البلد" التي شاركت في تنظيم الوقفة الإسنادية في بيان لها، أنه "نؤكد أنّنا سنستمر في دورنا الوطني والقومي والإنساني الأخلاقي في مواجهة الظلم والاحتلال وفي دعم وإسناد أسيراتنا وأسرانا".

وأضاف البيان أن "هذه الاعتداءات الهمجية الترهيبية لن تردعنا ولن تثنينا عن الاستمرار في هذا الدور الطليعي المكافح".

وبعد التظاهرة أمام سجن الرملة توجه المتظاهرون إلى مستشفى "كابلان" حيث يحتجز الأسير كايد الفسفوس، وأطلقوا الشعارات والهتافات الداعمة له ولنضاله.

ويواصل 6 أسرى في سجون الاحتلال إضرابهم المفتوح عن الطعام رفضًا لاعتقالهم الإداري، أقدمهم كايد الفسفوس المضرب منذ 80 يومًا، ويعاني من تدهور خطير في حالته الصحية.

ويعاني الأسرى الستة من أوضاع صحية غاية في الصعوبة ووضعهم يزداد سوءًا، إذ يعانون من نقص كمية الأملاح والسوائل في أجسامهم، ويشعرون بالإعياء والإجهاد الشديدين، والصداع.

ويبلغ عدد الأسرى المعتقلين إداريًا نحو 520 أسيرًا وذلك من إجمالي نحو أربعة آلاف أسير فلسطيني.

ر ب/ط ع

/ تعليق عبر الفيس بوك

جميع الحقوق محفوظة صفا - وكالة الصحافة الفلسطينية ©2021

atyaf co logo